1
خدا دوستی (حب الله)

۹۰۵ - حُقوقُ اللَّهِ تَعالى‏

۰.۴۳۰۲.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه و آله : إنّ حُقوقَ اللَّهِ جَلَّ ثَناؤُه أعْظَمُ مِن أنْ يَقومَ بِها العِبادُ ، وإنّ نِعَمَ اللَّهِ أكْثَرُ مِن أنْ يُحْصيَها العِبادُ ، ولكنْ أمْسُوا وأصْبِحوا تائِبينَ .۱

۰.۴۳۰۳.الإمامُ عليٌّ عليه السلام: ... لكنَّهُ سَبحانَهُ جَعَلَ حقَّهُ على‏ العِبادِ أنْ يُطيعوهُ ، وجَعلَ جَزاءهُم علَيهِ مُضاعَفَةَ الثَّوابِ تَفَضُّلاً مِنهُ .۲

۰.۴۳۰۴.عنه عليه السلام : لكنْ مِن واجِبِ حُقوقِ اللَّهِ على‏ عِبادِهِ النَّصيحَةُ بمَبْلَغِ جُهْدِهِم ، والتَّعاوُنُ على‏ إقامَةِ الحقِّ بَينَهُم .۳

۹۰۶ - حُقوقُ النّاسِ بَعضِهِم عَلى‏ بعضٍ‏

۰.۴۳۰۵.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : ثُمَّ جَعلَ سُبحانَهُ مِن حُقوقِهِ حُقوقاً افْتَرَضَها لبَعضِ النّاسِ على‏ بَعضٍ ، فجَعَلَها تَتَكافَأُ في وُجوهِها ، ويُوجِبُ بَعضُها بَعضاً ، ولا يُسْتَوْجَبُ بَعضُها إلّا ببَعضٍ .۴

۰. وشَدَّ بالإخْلاصِ والتَّوحيدِ حُقوقَ المسلِمينَ في مَعاقِدِها، فالمسلِمُ مَن سَلِمَ المسلِمونَ مِن لِسانِهِ ويَدِهِ إلّا بالحقِّ ، ولا يَحِلُّ أذى‏ المُسلمِ إلّا بما يَجِبُ .۵

۹۰۷ - تَقديمُ حَقِّ النّاسِ‏

۰.۴۳۰۷.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : جَعلَ اللَّهُ سبحانَهُ حُقوقَ عِبادِهِ مُقَدِّمَةً لحُقوقِهِ ، فمَن قامَ بحُقوقِ عِبادِ اللَّهِ كانَ ذلكَ مُؤَدّياً إلى‏ القِيامِ بحُقوقِ اللَّهِ .۶

۹۰۸ - أعظَمُ الحُقوقِ‏

۰.۴۳۰۸.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : وأعظَمُ ما افْتَرضَ [ اللَّهُ‏] سبحانَهُ مِن تلكَ الحُقوقِ : حقُّ الوالي على‏ الرَّعِيَّةِ ، وحقُّ الرَّعِيَّةِ على‏ الوالي .۷(انظر) الولاية على النّاس : باب ۴۱۵۱ .

1.مكارم الأخلاق : ۲/۳۶۵/۲۶۶۱ .

2.نهج البلاغة : الخطبة ۲۱۶ .

3.نهج البلاغة : الخطبة ۲۱۶ .

4.نهج البلاغة: الخطبة۲۱۶.

5.نهج البلاغة : الخطبة ۱۶۷ .

6.غرر الحكم : ۴۷۸۰ .

7.نهج البلاغة : الخطبة ۲۱۶ .


خدا دوستی (حب الله)
  • نام منبع :
    خدا دوستی (حب الله)
    منبع :
    خدادوستی (حب الله)
تعداد بازدید : 7917
صفحه از 28
پرینت  ارسال به