تاريخ النشر: 30/04/38
رقم الخبر 56227

مؤتمر دولي حول القرآن والعلوم الانسانية في ايران

مؤتمر دولي حول القرآن والعلوم الانسانية في ايران

سوف يعقد المؤتمر الدولي للقرآن الکریم والعلوم الإنسانیة شهر أكتوبر / تشرین الأول المقبل بمدينة "قم" الايرانية.

وأعلن عن ذلك، الأمين التنفيذي للمؤتمر الدولي للقرآن الكريم والعلوم الانسانية في ايران، "السيد عيسي مسترحمي"، في حديث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، مبيناً أنه كان من المقرر أن يقام هذا المؤتمر خلال شهر إبریل / نیسان المقبل، لكنه قد تمّ تأجيله الى شهر أكتوبر ۲۰۱۷ للميلاد وذلك للمزيد من الوقت لإرسال المقالات والبحوث وتحكيمها، وكذلك إنجاز المهام المتعلقة بتنظيم الاجتماعات والميثاق الذي يتعين القيام به.

وأوضح: تمّ حتى الآن إرسال أكثر من ۵۰۰ مقالة الى الأمانة العامة للمؤتمر، مشيراً الى أن الباحثين من الكليات والجامعات في كندا، وأندونيسيا، وانجلترا وكذلك الأساتذة والمحققين من معاهد جامعة المصطى(ص) العالمية في مختلف الدول منها غانا، أفغانستان، وباكستان قاموا بارسال عدة مقالات الى المؤتمر.

 وأشار "السيد عباس مسترحمي" الى أن ۱۸ فبراير / شباط هو المؤعد الأخير لارسال ملخص المقالات، وتم تحديد ۲۰ مارس / أذار المقبل آخر موعد لتقديم النص الكامل للأعمال.

وأوضح أن الأعمال المرسلة الى هذا المؤتمر يجب أن يكون بإحدى اللغات الفارسية، والعربية، والانكليزية، والأردية وللحصول علی مزید من المعلومات بهذا الشأن یمکن زیارة الموقع  الاعلامي www.quranolum.com .

وصرح الأمين التنفيذي للمؤتمر الدولي للقرآن الكريم والعلوم الانسانية في ايران أن جامعة المصطفی (ص) العالمیة سوف تقوم بتنظیم هذا المؤتمر وذلك بالتعاون مع أكثر من ۴۰ جهة ومؤسسة منها المعاونية الدولية للحوزة العلمية، ومؤسسة دارالحديث،  وجامعة العلوم والمعارف القرآنية، والمجمع العالي للفقه، ومؤسسة "بنت الهدى"، وجامعة باقر العلوم(ع)، وجامعة قم.

ومن أهم مواضیع هذا المؤتمر هي المرجعیة العلمیة للقرآن الکریم في مجال العلوم الإنسانیة، والقرآن وأسس العلوم الإنسانیة، والقرآن وأهداف العلوم الإنسانیة، ودور القرآن في توجیه مناهج العلوم الإنسانیة، ومنهجیة الدراسات المتعددة التخصصات للقرآن والعلوم، والتنظیر العلمی للقرآن في مجال العلوم الإنسانیة، والاعجاز العلمي للقرآن في ساحة العلوم الانسانية، والتحديات والشبهات حول العلاقة بين القرآن والعلوم الاسلامية، والعلاقة بين القرآن والعلوم الانسانية من منظور المستشرقين.

المصدر: ایکنا