تاريخ النشر: 26/04/38
رقم الخبر 56090

علماء الأزهر أسفوا لعدم معرفتهم بالصحيفة السجادية من قبل

علماء الأزهر أسفوا لعدم معرفتهم بالصحيفة السجادية من قبل

قال معاون شؤون المجتمع والعلماء في جماعة مدرسي الحوزة العلمية بقم: إنّ تأسيس مركز تخصصي للصحيفة السجادية عمل قيم من شأنه تلافي بعض التقصير في خصوص هذا التراث الشيعي وتراث أهل البيت (عليهم السلام).

 

أفاده مراسل وكالة أنباء الحوزة أن سماحة آية الله السيد هاشم حسيني بوشهري التقى اليوم بمسؤولي مؤتمر الإمام السجاد (ع) ومدراء مركز الصحيفة السجادية التخصصي وقال: لم يتمّ حتّى الآن عمل أساسي وبنيوي على الصحيفة السجادية وإن عملكم هذا ثمين وهامّ للغاية علما بأن وجود البنية التحتية المناسبة ضمان لاستمرار هذه الحركة والمسيرة.

وأضاف العضو في الشورى الأعلى للحوزات العلمية بأن الصحيفة السجادية رأس مال عظيم وأنّها تراث أهل البيت (ع) وشيعتهم وعلى الرغم من أنّها موجودة بين أيدينا إلا أنها بقيت مغفولة ولم نؤد حقها في الواقع.

وعدّ سماحته تأسيس مركز تخصصي للصحيفة السجادية من أهم النشاطات الفاعلة على هذا الصعيد وقال: عرفنا من تجربة سفرات الحج بأنّ الصحيفة السجادية من جملة الكتب التي يتأثر بها أتباع جميع المذاهب الإسلامية إذ إن إخواننا من أهل السنة كانوا يتعجبون من سمو معانيها ومعارفها الأخلاقية ومناجاتها الرفيعة ويبدون احترامهم البالغ لهذا الكتاب العظيم.

وأشار سماحته إلى أنّ الصحيفة السجادية أرسلت أيام المرحوم آية الله البروجردي إلى الأزهر، فكانت ردّة فعل علماء الأزهر التأسف للغفلة عن وجود مثل هذا الكتاب القيم وأنّه لم يصلهم حتى ذلك اليوم.