تاريخ النشر: 05/03/38
رقم الخبر 54975

موسوعة قرآنية كبرى ترى النور قريباً من كربلاء

موسوعة قرآنية كبرى ترى النور قريباً من كربلاء

كشفت شعبة الدراسات والبحوث في دار القرآن الكريم التابعة للعتبة الحسينية المقدسة عن انجاز 90 % من مشروع كتابة موسوعة أهل البيت(ع) القرآنية التي تعد من أهم المشاريع القرآنية التي تبنتها العتبة الحسينية.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قال مسؤول الشعبة السيد مرتضى جمال الدين: "الهدف من كتابة الموسوعة هو سد الفراغ الفكري والعلمي في المجالات البحثية لعلوم القرآن الكريم المختلفة وإبراز علوم آل محمد(ص) في القرآن وتفسيره وعلومه وتنظيم المعلومة القرآنية تنظيماً موضوعياً ليسهل على الباحث تناولها.

وأضاف: "الموسوعة بلغت ۶۰ مجلداً قسمت الى مجموعة علوم القرآن الكريم والمجموعة العقائدية والمجموعة الفقهية وفهرساً للموسوعة" مبيناً ان هذه المجاميع تضمنت مختلف العلوم التي تناولها القرآن الكريم وفقاً لروايات أهل البيت عليهم السلام".

ولفت سماحته الى ان "التصنيف الذي اعتمد في تأليف الموسوعة لم يعهد في جميع كتب التفسير والحديث الموجودة حالياً لأنه عمد الى إبراز النصوص والآيات القرآنية بتفسير أهل البيت عليهم السلام عن هذه الآيات وفقاً للمجال الذي تتحدث عنه الآية، وهذا ما يميزها عن بقية الكتب".

وبين "اعتمدنا على أكثر من ۱۰۰ مصدر من المصادر المعتبرة في الحديث والتفسير التي تعد من المصادر الرئيسة في هذا المجال".

ووفقاً لتصريحات جمال الدين، فان العمل في كتابة الموسوعة انطلق منذ بداية العام ۲۰۱۲م وبمعدل مجلد واحد في الشهر ولم يبق منها سوى الترقيم الموحد وسينتهي قريباً على حد قوله.

وتشارك في كتابة الموسوعة ثلاث لجان، استشارية تضم أساتذة وعلماء من الحوزة العلمية في النجف الاشرف، وعلمية تضم أساتذة من جامعات كربلاء وبابل، ولجنة فنية.

ويرى باحثون ان الموسوعة ستكون المصدر الأول من نوعه الذي يتناول القرآن الكريم وعلومه بهذه الطريقة التي وصفوها بـ"التجديدية"، لافتين الى أنها ستكون مصدراً رائداً لاستقاء علوم القرآن الكريم من روايات أهل البيت عليهم السلام.

المصدر: ایکنا