287
الرواشح السماوية

ووقع في كتاب النجم للإقليشي : ۱ «من مات في طريق مكّة حاجّاً لم يعرضه اللّه ولم يحاسبه» . «من حجّ البيت ولم يَزُرْني فقد جفاني» . «من قاد أعمى أربعين خطوةً ، غفر له ما تقدّم من ذنبه» . «من عيّر أخاه بذنب ، لم يمت حتّى يعمله» . «لاصلاة لجار المسجد إلاّ في المسجد» . «الإيمان معرفة بالقلب وإقرار باللسان ، وعمل بالأركان» . «ردّ دانق حرام يعدل عنداللّه سبعين حجّة مبرورة» . «يحشر أولاد الزنا في صورة القردة والخنازير» و «صنفان من أُمّتي ليس لهما في الإسلام نصيب : القدريّة والمرجئة» . «يوم الأربعاء يوم نحس مستمرّ» .
ـ ثمّ قال ـ : وممّا يجري في كلام الناس مَعزوّا إلى النبيّ صلى الله عليه و آله وسلم قولهم : «إذا رُوّيتم عنّي حديثاً فاعرضوه على كتاب اللّه فإن وافق فاقبلوه وإن خالف فردّوه» .
وقال الخطابي في معالم السنن : هذا حديث وضعتْه الزنادقة ، ويدفعه قوله صلى الله عليه و آله وسلم : «إنيّ قد أُوتيت الكتابَ ومايعدله» . ويُروى : «أُوتيت الكتاب ومثله معه» .
ومنه قولهم : «عليكم بدين العجائز» و«كنت نبيّاً وآدم بين الماء والطين» . «عليكم بحسن الخطّ ؛ فإنّه من مفاتيح الرزق» . «المستحقّ محروم» .«العلم علمان : علم الأديان ، وعلم الأبدان» . «العنب دود» و«من بشّرني بخروج صفر بشّرته بالجنّة» . «لاتسافروا والقمر في العقرب» . «خير خلّكم خلّ خمركم» .
ـ وقال ـ : قال الشيخ تقيّ الدين بن التيميّة : مايروى أنّ : أوّل ما خلق اللّه العقل ، فقال له : أقبل فأقبل ، ثمّ قال : أدبر فأدبر ، فقال : وعزّتي ما خلقت خلقاً أكرم منك ، فبك آخذ وبك أُعطي ولك الثواب وعليك العقاب ويسمّونه أيضاً القلم موضوع ، كما ذكر أبو جعفر العُقيلي ، وأبو حاتم البستي ، وأبو الحسن الدار قطني وابن الجوزي وغيرهم . ۲
قلت : الحكم بالوضع على أكثر هذه المعدودات زورٌ . نعم ، بعض هذه نَقْلٌ بالمعنى ، وبعضها من أحاديث العترة الطاهرة ، أصحابِ العلم والحكمة والقدس

1.في حاشية «أ» و «ب» : «الإقليش ـ بكسر الهمزة وإسكان القاف وإعجام الشين أخيراً ـ قرية من قرى الأَنْدَلُس» . (منه دام ظلّه)» .

2.الخلاصة في أُصول الحديث : ۷۹ ـ ۸۲ .


الرواشح السماوية
286

وجب ، وكأنّ الموت فيها على غيرنا كُتب ، وكأنّ الذين تُشيَّع من الأموات سَفْر عمّا قليل إلينا عائدون نبوّئهم أجداثَهم ، ونأكل تراثهم كأنّا مخلَّدون بعدهم» . «قد نسينا كلّ واعظة ورمينا ۱ كلّ جائحة» .
«طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس ، وأنفق من مال اكتسبه من غير معصية ، وخالط أهل الفقه والحكمة ، وجانب أهل الذلّ والمعصية» . «طوبى لمن ذلّ نفسه وحسنت خليقته ، وأنفق الفضل من ماله ، وأمسك الفضل من مقاله ووسعتْه السنّةُ ولم يَعْدُها إلى بدعة» .
«زُر غبّا تزدَدْ حُبّا» . «اسمح يُسمَحْ لك» . «اطلبوا الخير عند حِسان الوجوه» . «اتّقوا فراسة المؤمن ؛ فإنّه ينظر بنور اللّه » . «ألِظّوا بيا ذا الجلال والإكرام» .
«اطلبوا الفضل عند الرحماء من أُمّتي تعيشُوا في أكنافهم» .«استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان لها» .
«تجافَوا عن ذنب السخيّ ؛ فإنّ اللّه أخذ بيده كلّما عثر» . «أكرمُوا الشهود ؛ فإنّ اللّه يستخرج بهم الحقوق ، ويرفع بهم الظلم» . «ارحموا ثلاثة : غنيَّ قوم افتقر ، وعزيزا ذلّ ، وعالما يلعب به الحُمَقاء والجهّال» . «تعشُّوا ولو بكفّ من حشف ؛ فإنّ ترك العَشاء مَهْرَمة» . «أحبب حبيبك هونا مّا عسى أن يكون بغيضَك يوما مّا» . «عِشْ ما شئت فإنّك ميّت ، وأحبب من أحببت فإنّك تفارقه ، واعمل ماشئت فإنّك مَجزيّ به» .
«إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه» .«لاهمّ إلاّهمّ الدين ، ولا وجع إلاّ وجع العين» . «لاخير في صحبة مَن لايرى لك من الحقّ مثلَ الذيترى له» . «لاتظهر الشماتة لأخيك فيعافيَه اللّه ويَبتليَك» . «لاتجعلوني كقدح الراكب» . «إنّ لجواب الكتاب حقّا كردّ السلام» . «إنّ في المَعاريض لمندُوحةً عن الكذب» . «إنّ لكلّ شيء معدنا ومعدن التقوى قلوب العارفين» .
«ما من عمل أفضل من إشباع كبدٍ جائع» . «لولا أنّ السُّؤال يكذبون ماقُدِسّ مَن ردّهم» . «يا دنيا اخدمي من خَدَمني ، وأتعِبي يا دنيا من خدمكِ» .

1.في «ب» : «أمِنّا» .

  • نام منبع :
    الرواشح السماوية
    المساعدون :
    قيصريه ها، غلامحسين؛ الجليلي، نعمة الله؛ محمدي، عباس؛ رضا نقي، غلام
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1422 ق / 1380 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 55551
الصفحه من 360
طباعه  ارسل الي