153
الرواشح السماوية

وأيضا ممّا يلتبس على القاصر أمرُ «جيحان» و«جيحون» و«سيحان» و«سيحون» وكثيرا مّا يقع في الرجال و في الحديث أيضا . وسيأتي ذكر ذلك إن شاء اللّه تعالى في المدلّس .
وكذلك «الشعيريّ» في الرجال ـ كما في عبد اللّه بن محمّد الشعيري اليماني من أصحاب الكاظم عليه السلام ، وإسماعيل بن أبي زياد السكونيّ الشعيريّ العاميّ الموثّق المشهور بين أصحاب الصادق عليه السلام ـ نسبةٌ إلى موضع ببلاد هذيل ، حيٌّ من مُضَر . وقد يكون نسبةً إلى إقليم ببلاد الأندلس . ويكون أيضا نسبةً إلى محلّة ببغداد .
قال في القاموس : «منها الشيخ عبد الكريم بن الحسن بن عليّ» . ۱ والذي يستبين لظنّي أنّه من أغلاطه ، والصحيح الحسن بن عليّ بن عبد الكريم الزعفراني . من زعفرانيّة ببغداد التي منها الحسن بن محمّد صاحب الشافعي ، لا من زعفرانيّة هَمذان التي منها القاسم بن عبدالرحمن شيخ أبي الحسن الدارقطني .
وشيخ الطائفة شيخنا الطوسيّ ـ رحمه اللّه تعالى ـ ذكر الحسن بن عليّ بن عبد الكريم الزعفراني في الفهرست في ترجمة إبراهيم بن محمّد بن سعيد بن هلال بن عاصم بن سعد بن مسعود أبي إسحاق الثقفي المنتقل من الكوفة إلى أصفهان . ۲ وحكايته في ذلك معروفة ذكرها النجاشي ۳ وغيره .
وطريق الشيخ إلى إبراهيم أبي إسحاق الثقفي من بعض الطرق السيّدُ الأجلُّ المرتضى والشيخ المفيد جميعا عن عليّ بن الحبشيّ الكاتب عن الحسن بن عليّ بن عبد الكريم الزعفراني عنه . ۴
ومّما لايعرفه القاصرون ولا ينبغي جهله أنّ «السَلَمي» مطلقا بالسين المهملة

1.القاموس المحيط ۲ : ۶۲ «ش . ع . ر» .

2.الفهرست : ۳۶ / ۷.

3.رجال النجاشي : ۱۶ ـ ۱۷ / ۱۹ .

4.الفهرست : ۳۸ / ۷ .


الرواشح السماوية
152

جاريا مجرى العَلَم ك «أنصاريّ» و«أعرابيّ»
وممّا ليس يعرفه قاصر التتبّع الفرقُ بين «العُمَاني» بضمّ العين وتخفيف الميم ، وبين «العَمَّاني» بفتح الأُولى وتشديد الثانية .
فالأوّل : نسبة إلى «عُمَان» بالضمّ والتخفيف بلد على ساحل بحر فارس بينه وبين البحرين مسيرة شهر بحسبه . يقال لهذا البحر : بحر عُمَان ، مضموما مخفّفا . ويقال : أعْمَن الرجل . أي صار إلى عُمان ودخل فيه . ومنه الشيخ المتكلّم الفقيه الثقة المعظّم الحسن بن عليّ : ويقال : ابن عيسى أبو محمّد . ويقال : أبو عليّ المعروف بابن أبي عقيل العُماني صاحب كتاب المتمسّك بحبل آل الرسول .
والثاني : نسبة إلى «عَمَّان» بالفتح والتشديد بلد بالشام . ويقال : قصبة كانت بلدة كبيرة بناها لوط النبيّ ـ على نبيّنا عليه السلام ـ فخربت قبل زمان الإسلام ، بينها وبين أذْرُعات أربعة وخمسون ميلاً .
وكذلك ممّا يلتبس على القاصر «القاساني» بالقاف والسين المهملة ، نسبةً إلى «قاسان» تعريب «كاسان» بالكاف والسين المهملة ، بلد من بلاد ماوراء النهر . منه أحمد بن سليمان القاساني من علماء الأصول ، وقوم من رجال الحديث . وأيضا نسبةً إلى «قاسان» بالسين المهملة ناحية بأصفهان . منها عليّ بن محمّد القاسانيّ الأصفهاني الضعيف . ۱
و«القاشاني» بالشين المعجمة ، نسبةٌ إلى معرَّب «كاشان» البلدِ المعروف من عراق العجم بين قمّ وأصفهان . منه جماعة من معاريف العلماء كصاحب التأويلات ، وفاضل المهندسين الراصد بسمرقند ، وغيرهما ، ورهط من ثقات رواة الحديث كعليّ بن سعيد بن رِزام الثقة المأمون في الحديث ، وعليّ بن شيرة الثقة . ، وغيرهما .

1.في حاشية المخطوطة : «ذكر الشيخ في كتاب الرجال عليّ بن شيرة القاساني الثقة ، وعليّ بن محمّد القاساني الأصفهاني الضعيف ، كليهما في رجال الهادي عليه السلام . بحيث لامجال للالتباس ، ووثّق الأوّل وضعّف الثاني . ومع ذلك فقد التبس الأمر على غير واحد من الأصحاب . (منه عزّ مجده)» .

  • نام منبع :
    الرواشح السماوية
    المساعدون :
    قيصريه ها، غلامحسين؛ الجليلي، نعمة الله؛ محمدي، عباس؛ رضا نقي، غلام
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1422 ق / 1380 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 55504
الصفحه من 360
طباعه  ارسل الي