103
الرواشح السماوية

الراشحة الثانية عشر

[ في الألفاظ المستعملة في الجرح و التعديل ]

ألفاظ التوثيق والمدح : «ثقة» ، «ثَبَت» ـ بالتحريك أي حجّة ـ «عدل» ، «صدوق» ، «عين» ، «وجه» ، «متقِن» ، «حافظ» ، «ضابط» ، «فقيه» ، «صحيح الحديث» ، «نقيّ الحديث» ، «يُحتجّ بحديثه» ، ثمّ «شيخ» ، «جليل» ، «مقدّم» ، «صالح الحديث» ، «مشكور» ، «خيّر» ، «فاضل» ، «خاصّ» ، «ممدوح» ، «زاهد» ، «عالم» ، «صالح» ، «قريب الأمر» ، «لابأس به» ، «مسكون إلى روايته» .
و «والثَبَت» ، «الصحيح الحديث» أقواها في التوثيق .
وألفاظ الجرح والذمّ : «ضعيف» ، «كذوب» ، «وضّاع» ، «كذّاب» ، «غالٍ» ، «عامّي» ، «واهٍ» ، «لاشيء» ، «متّهم» ، «مجهول» ، «مضطرب الحديث» ، «مُنْكَرُه» ، «لَيِّنه» ، ۱ «متروك الحديث» ، «مرتفع القول» ، «مهمل» ، «غير مسكون إلى روايته» ، «ليس بذاك» . ۲
وأنصّها على التوهين «الكذوب الوضّاع» .

1.أي منكر الحديث وليّن الحديث .

2.أي ليس بجيّد جدّا .


الرواشح السماوية
102

الراشحة الحادية عشر

[ في حكم الفقهاء بصحّة حديث ]

هل حُكم العالم المزكّي كالعلاّمة أو المحقّق أو شيخنا الشهيد في كتبهم الاستدلاليّة بصحّة حديث مثلاً في قوّة التزكية والتعديل لكلٍّ من رُواته على التنصيص والتعيين ، وفي حكم الشهادة الصحيحِ التعويل عليها في باب أيٍّ منهم بخصوصه ، أم لا؟ وجهان : وأولى بالعدم على الأقوى ، وكذلك التحسين والتوثيق والتقوية والتضعيف ؛ إذ يمكن أن يكون ذلك بناءاً على ما ترجّح عندهم في أمر كلّ من الرواة من سبيل الاجتهاد ، فلايكون حكمهم حجّة على مجتهدٍ آخَرَ . نعم إذا كان بعض الرواة غير مذكور في كتب الرجال ، أو مذكوراً غير معلوم حالُه ، ولا هو بمختلف في أمره ، لم يكن على البُعد من الحقّ أن يُعتبر ذلك الحكم من تلقائهم شهادةً معتبرة في حقّه .

  • نام منبع :
    الرواشح السماوية
    المساعدون :
    قيصريه ها، غلامحسين؛ الجليلي، نعمة الله؛ محمدي، عباس؛ رضا نقي، غلام
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1422 ق / 1380 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 55518
الصفحه من 360
طباعه  ارسل الي