تاريخ النشر: 17/10/37
رقم الخبر 52545

كفيفة تكتب ترجمة فرنسية لمعاني القرآن بطريقة بريل

كفيفة تكتب ترجمة فرنسية لمعاني القرآن بطريقة بريل

نجحت كفيفة من فرنسا في كتابة ترجمة فرنسية لمعاني القرآن الكريم بطريقة بريل، مقدمة بذلك خدمة فريدة لفاقدي البصر الراغبين في فهم القرآن الكريم.

 

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أنه على هامش حفل تخرج دفعة من طلاب المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في ضاحية "سان دوني" شمال باريس، أعلنت هزار خوجة أمس الأول السبت عن مشروعها، وأهدت نسخاً من الترجمة لعدد من المكفوفين.

 وتقول خوجة ـ ذات الأصول الجزائرية ـ إن المشروع احتاج ثماني سنوات كاملة من العمل كي يتحول من فكرة إلى حقيقة.

 وأضافت في حديث أنها واجهت الصعوبات بالتحدي والإصرار، لافتة إلى أنها تهدف من هذا الإنجاز إلى التوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في التعلم وفهم القرآن.

 ورداً على سؤال عن الوقت الذي يستغرقه نسخ الترجمة الفرنسية لمعاني القرآن بطريقة بريل، أجابت بأنه يحتاج لثلاثة أسابيع، فالنسخة تتألف من ستة مجلدات، وتكلف نحو ٣٠٠ يورو.

 وأشارت إلى أن إنجازها يعد الأول باللغة الفرنسية، وأنه لم يسبقها إليه سوى تجربة واحدة بطريقة بريل باللغة العربية في الكويت.

وأكدت خوجة تلقيها مئات الطلبات من مختلف أنحاء العالم، خاصة من الدول الناطقة بالفرنسية لطباعة نسخة الترجمة بطريقة بريل.

 وعن المشاريع المستقبلية، أكدت أنها تعكف على إعداد كتاب "قراءة في عقل المسلم" لحسان حتحوت بهذه الطريقة، بعد أن ترجم من العربية إلى الفرنسية.

المصدر: