9
موسوعة العقائد الإسلاميّة ج3

المدخل

الحمد للّه الأوّل بلا أوّل كان قبله ، والآخر بلا آخر يكون بعده ، الذي قصر عن رؤيته أبصار الناظرين ، و عجزت عن نعته أوهام الواصفين .
والحمد للّه على ما عرّفنا من نفسه ، وألهمنا من شكره ، وفتح لنا من أبواب العلم بربوبيّته ، ودلّنا عليه من الإخلاص له في توحيده ، وجنّبنا من الإلحاد والشكّ في أمره . حمدا يرتفع منّا إِلى أعلى علّيّين ، في كتابٍ مرقوم ، يشهده المقرّبون .
والصلاة على عبده المصطفى محمّد خاتم النبيّين وآله الطيّبين الطاهرين الذين أذهب اللّه عنهم الرجس وطهّرهم تطهيرا ، وعلى أصحابه الذين أحسنوا الصحبة ، واستجابوا له ، وأسرعوا إِلى وفادته ، وسابقوا إِلى دعوته .
إِنّ معرفة اللّه سبحانه من أهمّ القضايا التي شغلت ذهن الإنسان على مرّ التاريخ ، وصُنِّفت فيها كتب كثيرة ، لكن هل يتسنّى لنا أن نسأل عن أفضل كتابٍ يُعرِّف الناسَ بخالقهم؟

الكتاب الأفضل في معرفة اللّه

لا ريب في أنّ أفضل كتابٍ في معرفة اللّه تعالى هو الكتاب الذي دوّنه أفضلُ عارفٍ باللّه ، وهو اللّه ـ جلّ وعلا ـ نفسه ، وليس لأحدٍ أن يعرف ذاته كذاته المقدّسة عينها ،


موسوعة العقائد الإسلاميّة ج3
  • نام منبع :
    موسوعة العقائد الإسلاميّة ج3
    المساعدون :
    برنجکار، رضا
    المجلدات :
    6
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1429 ق / 1387 ش
    الطبعة :
    الثالث
عدد المشاهدين : 57351
الصفحه من 488
طباعه  ارسل الي