5
الدرّ المنظوم من كلام المعصوم

تصدير

لا يزال الكافي يحتلّ الصدارة الاُولى من بين الكتب الحديثية عند الشيعة الإمامية ، وهو المصدر الأساس الذي لا تنضب مناهله ولا يملّ منه طالبه ، وهو المرجع الذي لا يستغني منه الفقيه ، ولا العالم ، ولا المعلّم ، ولا المتعلّم ، ولا الخطيب ، ولا الأديب . فقد جمع بين دفّتيه جميع الفنون والعلوم الالهية واحتوى على الاُصول والفروع . فمنذ أحد عشر قرنا وإلى الآن اتّكا الفقه الشيعي الإمامي على هذا المصدر لما فيه من تراث أهل البيت عليهم السلام ، وهو أوّل كتاب جمعت فيه الأحاديث بهذه السعة والترتيب . وبعد ظهور الكافي اضمحلّت حاجة الشيعة إلى الاُصول الأربعمائة ، لوجود مادّتها مرتّبة ، مبوّبة في ذلك الكتاب . ولقد أثنى على ذلك الكتاب القيّم المنيف والسفر الشريف كبار علماء الشيعة ثناءً كثيرا ؛ قال الشيخ المفيد في حقّه : «هو أجلّ كتب الشيعة وأكثرها فائدة» وتابعه على ذلك من تأخّر عنه .
ومن عناية الشيعة الإمامية بهذا الكتاب واهتمامهم به أنّهم شرحوه أكثر من عشرين مرّة ، وتركوا ثلاثين حاشية عليه ، ودرسوا بعض اُموره ، وترجموه إلى غير العربية ، ووضعوا لأحاديثه من الفهارس ما يزيد على عشرات كتب ، وبلغت مخطوطاته في المكتبات ما يبلغ على ألف وخمسمائة نسخة خطيّة ، وطبعوه ما يزيد على عشرين طبعة .
ومن المؤسوف أنّ الكافي وشروحه وحواشيه لم تحقّق تحقيقا جامعا لائقا به ، مبتنيا على اُسلوب التحقيق الجديد ، على أنّ كثيرا من شروحه وحواشيه لم تطبع إلى الآن وبقيت مخطوطات على رفوف المكتبات العامّة والخاصّة ، بعيدة عن أيدي الباحثين والطالبين.
هذا ، وقد تصدّى قسم إحياء التراث في مركز بحوث دار الحديث تحقيق الكافي ، وأيضا تصدّى في جنبه تحقيق جميع شروحه وحواشيه ـ وفي مقدّمها ما لم يطبع ـ على نحو التسلسل.
ومنها هذه الحاشية لكتاب العقل والجهل وكتاب العلم من الكافي المسمّاة ب «الدرّ المنظوم من كلام المعصوم» لعلي بن محمّد بن الحسن بن زين الدين العاملي ، المعروف ب «الشيخ علي الكبير » .
وكذا الحاشية الاُخرى لكتاب التوحيد من الكافي ، لعلي بن زين الدين الثاني بن محمّد بن الحسن بن زين الدين العاملي المعروف ب «الشيخ علي الصغير » . وهو ابن أخ الشيخ علي الكبير .
وهما يعدّان من اُسرة آل زين الدين الشيهد المشهورة في العلم والسابقة في الكمال ، معروفة بالتقوى والصلاح ، اشتهرت بسلسلة الذهب لتسلسل العلم في أبنائها جيلاً بعد جيل ، فمن هذه العائلة كبار أمثال الشهيد الثاني وأجداده ، وأمثال الشيخ حسن ابن الشهيد الثاني ، صاحب المعالم ؛ وأبنُه الشيخ محمّد ، صاحب استقصاء الاعتبار أعلي اللّه مقامهم ، وهكذا أبناؤهم من بعدهم رجالاً ونساءً ، فما منهم إلاّ عالم فاضل ، أو أديب بارع ، أو محدّث صادق ، أو مجاهد بارز ، بل إنّ أكثرهم جمعوا أغلب هذه الاُصاف وأكثر منها .
واليوم يسرّ مركز بحوث دارالحديث أن يصدر بعض آثار هذه الاُسرة العظيمة ، ويقدّمها هدية لمكتبة أهل البيت عليهم السلام . نسأل اللّه تعالى أن يجعل هذا الجهد ذخرا لنا يوم لاينفع مال ولابنون ، إنّه سميع الدعا.
قسم إحياء التراث
مركز بحوث دار الحديث
محمّد حسين الدرايتي


الدرّ المنظوم من كلام المعصوم
  • نام منبع :
    الدرّ المنظوم من كلام المعصوم
    المساعدون :
    الدرایتي محمد حسین
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دار الحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1430 ق/ 1388 ش
    الطبعة :
    الاولى
عدد المشاهدين : 54790
الصفحه من 715
طباعه  ارسل الي