تاريخ النشر: 05/09/37
رقم الخبر 51658

قریباً...إزاحة الستار عن أکبر مصحف بالعالم في ایران

قریباً...إزاحة الستار عن أکبر مصحف بالعالم في ایران

ستتم في معرض القرآن الدولی الـ24 بالعاصمة الايرانية طهران، إزاحة الستار عن أکبر مصحف بالعالم کتبه وأعدّه الفنان الإیرانی، "رائین أکبر خانزادة"، في أبعاد 170 × 130 سنتيمتر.

 

وفي حوار خاص مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أنه أشار الفنان والکاتب الايراني للمصحف الشريف، "رائین أکبر خانزادة"، إلی أنه قدکتب أکبر مصحف بالعالم علی ورقتین من الفضة تبلغ أبعاد کل واحد منهما ۱۷۰ × ۱۳۰ سم، مستخدماً فیه ۸۰ غراماً من الفضة، وکیلو واحد من الذهب.

وأشار "رائين خانزاده" إلی أنه خصّص سنتین لإکمال هذا المصحف الذی من المقرر أن تتم إزاحة الستار عنه في معرض القرآن الدولی بدورته الرابعة والعشرین بطهران، معتبراً أنه قدتمّ التنسیق مع معاونیة القرآن والعترة في وزارة الثقافة الإیرانیة لإزاحة الستار عن المصحف.

وعن أصغر مصحف بالعالم کتبه علی ورقتین من الفضة، قال هذا الفنان الإیرانی إنه ینوي فی معرض القرآن الدولی بطهران عرض هذا المصحف إلی جانب أكبر مصحف بالعالم.

واستطرد مبيناً: قدتمت کتابة هذا المصحف الصغیر في أبعاد ۱۲ × ۱۶ سم، وله غلاف یشبه غلاف المصحف الأکبر بمعنی أنه إستفاد مواد ومجوهرات من نوع واحد في إعدادهما.

وأکد أن إطلاق عنوان "النفیس" علی منتج قرآنی لايعني أن قیمة کلام الله والمصحف الشریف تتوقف علی ما یستخدم فیه من مجوهرات، وأشیاء ثمینة بل القرآن الکریم هو ثمین ونفیس في ذاته.

جدیر بالذکر أنه إنطلقت فعالیات معرض القرآن الدولی بدورته الرابعة والعشرین، ۱۳ یونیو / حزیران الجاری، فی مصلی "الإمام الخمینی(رض)" وسط العاصمة الإیرانیة طهران، وتستمر لغایة ۲۸ یونیو.

المصدر: