7
موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج5

الفصل السابع : عليّ عن لسان أصحابه

7 / 1

أبُو الأَسوَدِ الدُّؤَلِيُّ

۳۸۸۷.ربيع الأبرار :سَأَلَ زِيادُ بنُ أبيهِ أبَا الأَسوَدِ عَن حُبِّ عَلِيٍّ فَقالَ : إنَّ حُبَّ عَلِيٍّ يَزدادُ في قَلبي حِدَّةً ، كَما يَزدادُ حُبُّ مُعاوِيَةَ في قَلبِكَ ؛ فَإِنّي اُريدُ اللّهَ وَالدّارَ الآخِرَةَ بِحُبّي عَلِيّا ، وتُريدُ الدُّنيا بِزينَتِها بِحُبِّكَ مُعاوِيَةَ ، ومَثَلي ومَثَلُكَ كَما قالَ إخوَةُ مَذحِجٍ :

خَليلانِ مُختَلِفٌ شَأنُنا
اُريدُ العَلاءَ ويَهوِى اليَمَن

اُحِبُّ دِماءَ بَني مالِك
وراقَ المُعَلّى۱بَياضَ اللَّبَنِ۲

۳۸۸۸.الاستيعابـ في رِثاءِ أميرِ المُؤمِنينَ عليه السلام ـ: وقالَ أبُو الأَسوَدِ الدُّؤَلِيُّ وأكثَرُهُم يَرويها لِاُمِّ الهَيثَمِ بِنتِ العُريانِ النَّخَعِيَّةِ :

ألا يا عَينُ وَيحَكِ أسعِدينا
أ لا تَبكي أميرَ المُؤمِنينا

تُبَكّي اُمُّ كُلثومٍ عَلَيهِ
بِعَبرَتِها وقَد رَأَتِ اليَقينا

ألا قُل لِلخَوارِجِ حَيثُ كانوا
فَلا قَرَّت عُيونُ الشّامِتينا

أ في شَهرِ الصِّيامِ فَجَعتُمونا
بِخَيرِ النّاسِ طُرّا أجمَعينا

قَتَلتُم خَيرَ مَن رَكِبَ المَطايا
وذَلَّلَها ومَن رَكِبَ السَّفينا

ومَن لَبِسَ النِّعالَ ومَن حَذاها
ومَن قَرَأَ المَثانِيَ وَالمِئينا

فَكُلُّ مَناقِبِ الخَيراتِ فيهِ
وحُبُّ رَسولِ رَبِّ العالَمينا

لَقَد عَلِمَت قُرَيشٌ حَيثُ كانَت
بِأَنَّكَ خَيرُها حَسَبا ودينا

إذَا استَقبَلتَ وَجهَ أبي حُسَينِ
رَأَيتَ البَدرَ فَوقَ النّاظِرينا

وكُنّا قَبلَ مَقتَلِهِ بِخَيرِ
نَرى مَولى رَسولِ اللّهِ فينا

يُقيمُ الحَقَّ لا يَرتابُ فيهِ
ويَعدِلُ فِي العِدا وَالأَقرَبينا

ولَيسَ بِكاتِمٍ عِلماً لَدَيهِ
ولَم يُخلَق مِنَ المُتَجَبِّرينا

كَأَنَّ النّاسَ إذ فَقَدوا عَلِيّا
نَعامٌ حارَ في بَلَدٍ سِنينا

فَلا تَشمَت مُعاوِيَةَ بنَ صَخرِ
فَإِنَّ بَقِيَّةَ الخُلَفاءِ فينا۳

1.في المصدر : «العلى» ، والصحيح ما أثبتناه كما في تاج العروس : ج۱۹ ص۶۹۸ .

2.ربيع الأبرار : ج۳ ص۴۷۹ .

3.الاستيعاب : ج۳ ص۲۲۳ الرقم۱۸۷۵ ، اُسد الغابة : ج۴ ص۱۱۶ الرقم۳۷۸۹ وفيه «بعضهم يرويها» بدل «أكثرهم يرويها» وراجع مروج الذهب : ج۲ ص۴۲۸ .


موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج5
  • نام منبع :
    موسوعة الإمام عليّ بن أبي طالب (ع) في الكتاب و السُّنَّة و التّاريخ ج5
    المساعدون :
    الطباطبائي، السيد محمد كاظم؛ الطباطبائي نجاد، السيد محمود
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1427 ق / 1385 ش
    الطبعة :
    الثانية
عدد المشاهدين : 39486
الصفحه من 520
طباعه  ارسل الي