تاريخ النشر: 04/05/37
رقم الخبر 49192

الصحة والبلاغة من أسباب فوز الترجمة الروسیة للقرآن

الصحة والبلاغة من أسباب فوز الترجمة الروسیة للقرآن

قال "الشيخ محمد نقدي"، ان الدقة والصحة بالإضافة الی البلاغة والسلاسة فی ترجمة القرآن الكريم الی الروسیة لهذه المؤسسة جعلت الترجمة تکسب جائزة کتاب العام فی ایران.

 

وأشار الی ذلک، رئیس مؤسسة "ترجمان الوحی" الثقافیة في ايران، "الشیخ محمد نقدی"، فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) فی معرض حدیثه عن الأسباب التی جعلت الترجمة الروسیة للقرآن التی عرضتها المؤسسة تحصل علی جائزة کتاب العام فی ایران.

وقال ان مؤسسة "ترجمان الوحی" الثقافية التی تعمل علی ترجمة القرآن الی اللغات الحیة فی العالم تستخدم المترجمین العالمین بالعربیة وأدبها وأیضاً باللغة الهدف حیث یریدون ترجمة القرآن الیها بالإضافة الی ضرورة علمهم بالعلوم الإسلامیة والقرآنیة.

وأکد أن مترجم القرآن الکریم الی الروسیة "ناظم زینال‌أف" کان من خریجي جامعة المصطفی (ص) العالمیة وعمل علی ترجمة القرآن الکریم الی الروسیة لمدة خمس سنوات بالتعاون والتواصل مع مؤسسة ترجمان الوحی.

وأوضح الشیخ نقدی ان "ناظم زینا‌ل‌أف" بذل مجهوداً کبیراً فی سبیل إنجاز ترجمة القرآن الکریم الی الروسیة مؤکداً أن الترجمة قد خضعت الی دراسة من قبل اللجنة العلمیة لمؤسسة ترجمان الوحی الثقافیة وأیضاً دقق بها عدد من الأساتذة الأکادیمیین الروس.

وبیّن مدیر مؤسسة ترجمان الوحی الثقافیة في ايران ان ترجمة "ناظم زینا‌ل‌أف" للقرآن الکریم تعدّ أول ترجمة للقرآن الی الروسیة یقوم بها رجل شیعی مبیناً أن هناک ۱۱ ترجمة روسیة عن القرآن الکریم قد قام بها المستشرقون غیر المسلمین وأیضاً هناک ۷ ترجمات قد قدّمها مترجمون من المسلمین السنة.

هذا ویذکر أن مؤسسة ترجمان الوحی الثقافیة في ايران قد أسست العام ۱۳۷۳ ایرانی قد قامت بترجمة القرآن الکریم الی العدید من اللغات فی العالم منها الیابانیة، والترکیة، والإنجلیزیة، والصینیة، والأذربیجانیة، والإسبانیة وقد حصلت علی جائزة کتاب العام بسبب ترجماتها القرآنیة لمرات عدیدة.

وحصل "ناظم زینال‌أف" علی جائزة ایران لكتاب العام لترجمته للقرآن الكریم الی الروسیة التي صدرت تحت عنوان «القرآن الكریم؛ ترجمة وتفسیر».

هذا ویذكر أن الكتب الصادرة للمرة الأولی في مختلف دول العالم في مجالي «الدراسات الإسلامیة» و«الدراسات الإیرانیة» بمختلف اللغات تخضع للدراسة في ایران حیث یتم انتخاب فائز من بینها لتقدیمه جائزة كتاب العام في حفل یشهده الرئیس الإیراني.

وتعتبر ترجمة القرآن الی الروسیة التي عمل علیها زینال‌أف لمدة خمس سنوات أول ترجمة شیعیة للقرآن الی اللغة الروسیة.

واستطاع زینال‌أف ان یمزج بین منهجي الترجمة اللفظیة وترجمة المعاني والمفاهیم في نقل المعنی القرآني الی القارئ.

كما انه سعی في ترجمته للقرآن الكریم نقل المشاعر السائدة في المفردات القرآنیة وجمالیات كتاب الله الی اللغة الروسیة.

وهذه الترجمة الجديدة للقرآن الكريم قد تم اصدارها برعاية مؤسسة ترجمان الوحي الثقافية وبمساعدة وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي في ايران.

وأقيمت الدورة الـ۳۳ من جائزة كتاب العام في الجمهورية الاسلامية الايرانية بهدف الارتقاء بالثقافة الاسلامية، وحفظ الاستقلال والهوية الثقافية وكذلك دعم المؤلفين، والمصححين، وأصحاب دور النشر وذلك ۱۱ فبراير ۲۰۱۶.

المصدر: