تاريخ النشر: 30/04/37
رقم الخبر 49156

تنظيم ندوة لدراسة تاريخ المخطوطات القرآنیة في ايران

تنظيم ندوة لدراسة تاريخ المخطوطات القرآنیة في ايران

أقيمت أمس الاثنين، 8 فبراير / شباط الجاري، ندوة لدراسة تاريخ المخطوطات القرآنیة بالعاصمة الايرانية طهران و ذلك تحت عنوان "أفق جدید فی دراسة تاریخ القرآن".

 

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أنه عقدت ندوة "أفق جدید فی دراسة تاریخ القرآن"، أمس الإثنین ۸ فبرایر / شباط الجاری، فی کلیة الشريعة بجامعة طهران، وذلک بحضور مدیر مشروع "کوربوس کورانیک" للأبحاث بوصفه أکبر مشروع بحثی قرآنی فی الغرب .

واعتبر مدیر المشروع، میشائل مارکس، أنه قدتم خلال المشروع تأریخ وتوثیق ۲۰ نسخة قرآنیة، وعدة نصوص قدیمة، مضیفاً أن هذا المشروع لم یتناول المخطوطات القرآنیة الإیرانیة.

وقال فی کلمة له بالندوة إن المشروع ینظر إلی القرآن کنص مستقل، ویبحث عن سبب نزول القرآن، ومیزات المجتمع الذی نزل فیه القرآن، مضیفاً أن مشروع "کوربوس کورانیک" یهتمّ بدراسة المعلومات القرآنیة من الناحیة التاریخیة.

وأشار إلی أن المشروع یتم تنفیذه من قبل ۱۲ باحثاً، مضیفاً: "بما أن تکلفة المشروع تأتی مباشرة من ضرائب المواطنین الألمان فالنظام العلمی الألمانی یکلف هؤلاء الباحثین نشر نتائج بحوثهم فی الفضاء الإلکترونی لکی یطلع علیها الشعب الألمانی."

وأکد أن مشروع "کوربوس کورانیک" یتابع هدفین أولهما توثیق تاریخ القرآن من خلال جمع ودراسة قراءات القرآن، والنصوص المرتبطة بالقرآن العائدة إلی قبل ظهور الإسلام، والثانی تقدیم شرح وتفسیر جدید عن القرآن الکریم عبر دراسة النص القرآنی علی أساس المعلومات المجموعة.

ولفت مدیر مشروع "کوربوس کورانیک" القرآني للأبحاث إلی أن المشروع یتناول العدید من النسخ القرآنیة القدیمة التی قدتم تأریخها بالکربون الـ۱۴، معتبراً أن هذا الأسلوب یعانی من مشکلة رئیسیة هی أن جزءاً صغیراً من ورقة القرآن یتم إنفصالها بهدف إجراء الإختبار علیها، وبعد الإختبار لایمکن الإستفادة من هذا الجزء.

واعتبر میشائل مارکس أنه قدتم خلال المشروع تأریخ وتوثیق ۲۰ نسخة قرآنیة، وعدة نصوص قدیمة، مضیفاً أن هذا المشروع لم یتناول المخطوطات القرآنیة الإیرانیة التی تشکل جزءاً مهماً من تاریخ القرآن.

الجدیر بالذکر أن مشروع "کوربوس کورانیک" البحثی القرآنی هو مشروع بحثي من أكاديمية برلين- براندنبورغ للعلوم الإنسانية قدتم إنطلاقه عام ۲۰۰۷م، ویقود المشروع البروفيسور "أنجيليكا نويفيرت" في جامعة برلين الحرة، ومیشائل مارکس، ونیقولای سینایی.

المصدر: