9
مسند ابي بصير ج2

كتاب الطهارة

۱.الكافي :علي بن إبراهيم، عن صالح بن السندي، عن جعفر بن بشير، عن علي بن أبي حمزة ، عن أبي بصير قال: سمعته يسأل أبا عبداللّه عليه السلام فقال له : جُعلت فداك ! أخبرني عن الدِّين الّذي افترض اللّه عز و جل على العباد ما لا يسعهم جهله ولا يقبل منهم غيره ماهو ؟
فقال : أعد عليَّ. فأعاد عليه، فقال : شهادة أن لا إله إلاّ اللّه ، وأن محمّدا رسول اللّه صلى الله عليه و آله وسلم، وإقام الصلاة، وايتاء الزكاة، وحج البيت مَن استطاع إليه سبيلاً، وصوم شهر رمضان . ثُمَّ سكت قليلاً ، ثُمَّ قال : والولاية ـ مرتين ـ ، ثُمَّ قال : هذا الّذي فرض اللّه على العباد، ولا يسألُ الربُّ العباد يوم القيامة فيقول: أَلا زدتني على ما افترضتُ عليك ؟ ولكن مَن زادَ زاده اللّه ، إنَّ رسول اللّه صلى الله عليه و آله وسلم سن سننا حسنة جميلة، ينبغي للناس الأخذ بها. ۱

۲.المحاسن :أحمد بن محمّد بن خالد البرقي، عن أبيه، عن النضر بن سويد، عن يحيى بن عمران الحلبي، عن عبداللّه بن مسكان ، عن أبي بصير قال : قلت لأبي عبد اللّه عليه السلام: أرأيت الرادّ على هذا الأمر كالراد عليكم ؟

1.الكافي ، ج ۲ ، ص ۲۲ (كتاب الإِيمان والكفر ، باب دعائم الإسلام ، ح ۱۱)؛ بحار الأنوار ، ج ۶۶ ، ص ۱۵ (كتاب الايمان والكفر ، باب الدين الذي لا يقبل اللّه أعمال العباد إلاّ به ، ح ۱۶) .


مسند ابي بصير ج2
  • نام منبع :
    مسند ابي بصير ج2
    المجلدات :
    2
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1425 ق / 1383 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 38176
الصفحه من 603
طباعه  ارسل الي