تاريخ النشر: 28/02/37
رقم الخبر 47267

نبذة عن حیاة النبی محمد (ص) عشیة ذکرى وفاته الألیمة

نبذة عن حیاة النبی محمد (ص) عشیة ذکرى وفاته الألیمة

تصادف ۲۸ صفر ذکرى وفاة الرسول الاکرم وسید الرسل وخاتمهم وأشرف الخلق أجمعین محمد(صلى الله علیه وعلى آله).

وتصادف ۲۸ صفر ذکرى وفاة الرسول الاکرم وسید الرسل وخاتمهم واشرف الخلق اجمعین محمد صلى الله علیه وعلى آله نتقدم بأحر التعازی الى امام العصر والزمان (عج) وإلى الامة الاسلامیة جمعاء ونستعرض سطوراً عن حیاته المبارکة.

اسمه ونسبه:

ومحمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصی بن کلاب، وینتهی نسبه الشریف الى النبی ابراهیم (علیه السلام) وأمه هی السیدة آمنة بنت وهب بن عبد مناف.

القابه:

والمصطفى، وله أسماء وردت فی القرآن الکریم مثل: خاتم النبیین، والأمّی، والمزمل، والمدثر، والنذیر، والمبین، والکریم، والنور، والنعمة، والرحمة، والعبد، والرؤوف، والرحیم، والشاهد، والمبشر، والنذیر، والداعی، وغیرها.

ولد النبی صلى الله علیه وآله وسلم یوم الإثنین ۱۷ وقیل ۱۲ من شهر ربیع الأول عام الفیل بمکة، وقد مات أبوه وهو فی بطن أمه، وتوفیت أمه وعمره ست سنین فکفله جده عبدالمطلب ولما بلغ عمره ثمان سنین توفى جده فکفله عمه أبو طالب وأحسن کفالته، وکان لا یفارقه لیلا ولا نهارا، وصحبه فی أسفاره إلى الشام للتجارة، ولما بلغ الأربعین سنة من عمره الشریف نزل علیه الوحی بالنبوة وکان فی غار حراء، وأول آیة نزلت علیه: (إقرأ باسم ربک الذی خلق خلق الإنسان من علق).

فأخبر خدیجة فصدقت به، وأخبر علی بن أبی طالب (ع) فصدق به، وأخذ فی نشر دعوته سرا، ثم أعلنها فأسلم جماعة من العرب فعذبتهم قریش وهاجر إلى المدینة بعد أن أسلم جماعة من أهلها، وأخذ فی نشر الدعوة وحاربته قریش والعرب فانتصر علیهم وفتح مکة.

وبعد أن أکمل نشر دعوته وانتشر الإسلام فی جزیرة العرب توفاه الله تعالى.

وقد عاش (ص) ثلاثا وستین سنة، أربعین منها قبل أن یبعث بالرسالة، وثلاثا وعشرین سنة نبیا رسولا قضى منها (۱۳) سنة فی مکة و (۱۰) سنین فی المدینة.

أخلاقه (ص):

إمتاز النبی محمد (ص) بالأخلاق الفاضلة والصفات الحمیدة. فقد کان بعیدا عن کل ما یشین سمعته سواء فی أقواله أو أفعاله، متواضعا عفیفا صادقا أمینا حتى لقبته قریش بالصادق الأمین.

وکان (ص) حلیما کریما سخیا شجاعا أوفى العرب ذمة، صبورا على المکاره والأذى فی سبیل نشر دعوته. وکان لا یغضب لنفسه ولا ینتقم لها، سفیقا لأصحابه کثیر التردد إلیهم، یقبل معذرة من اعتذر إلیه، یحب الفقراء والمساکین ویأکل معهم، قلیل الأکل، یختار الجوع على الشبع مواساة للفقراء.

وکان (ص) یجلس على التراب ویرقع ثوبه ویخصف نعله بیده الکریمة.وکان لا یجلس ولا یقوم إلا ذکر الله تعالى. وقد مدحه الله جل جلاله بقوله تعالى وإنک لعلى خلق عظیم). صدق الله العلی العظیم. کیفیة الصلاة علیه (ص): قال النبی (ص): (( لا تصلوا علی الصلاة البتراء، قیل ما البتراء یا رسول الله؟ قال : أن تصلوا علی ولا تذکروا آلی))… فیجب على کل مسلم إذا ذکره (ص) أن یقول (صلى الله علیه وآله وسلم). وإذا أراد الصلاة علیه (ص) أن یقول (اللهم صلی على محمد وآل محمد)).

ومن الاحادیث الشریفة المرویة عنه (صلى الله علیه وآله وسلم): ۱- رضى الرب فی رضى الوالدین وسخط الرب فی سخط الوالدین. ۲- سباب المسلم فسوق، وقتاله کفر، وحرمة ماله کحرمة دمه. ۳- الرحم معلقة بالعرش تقول اللهم صِلْ من وصلنی واقطع من قطعنی. ۴- التاجر الأمین الصدوق مع الشهداء یوم القیامة. ۵- حسنوا لباسکم وأصلحوا رحالکم حتى تکونوا کأنکم شامة فی الناس. ۶- إذا أتى أحدکم خادمه بطعامه قد کفاه علاجه ودخانه فلیجلسه معه، فإن لم یجلس معه فلیناوله أکلة أو أکلتین. ۷- إتقوا الله فی الضعیفین، المرأة الأرملة والصبی الیتیم. ۸- إتقوا دعوة المظلوم وإن کان کافرا، فإنها لیس دونها حجاب. ۹- من لا یستحی من الناس لا یستحی من الله. ۱۰- من لا یَرْحم لا یُرْحَمْ. ۱۱- الخلق کلهم عیال الله فأحبهم إلیه أنفعهم لعیاله. ۱۲- لا إیمان لمن لا أمانة له، ولا دین لمن لا عهْدَ له. ۱۳- قل الحق ولو على نفسک؟ ۱۴- إیاک وقرین السوء فإنک به تُعْرَفْ. ۱۵- من عامل الناس فلم یظلمهم، وحدثهم فلم یکذبهم، ووعدهم فلم یخلفهم، فقد کملت مروءته، وظهرت عدالته، ووجبت أخوته. مبعثه: بعث بمکة فی ۲۷ رجب بعد أن بلغ عمره الشریف أربعون سنة.

تعالیمه:

جاء (ص) بالمساواة بین جمع الخلق، وبالاخوّة، والعفو العام عمّن دخل فی الاسلام، ثم سنّ شریعةً باهرةً وقانوناً عادلاً تلقاه عن الله عزّوجلّ ثم تلقاه المسلمون منه.

معجزاته:

کثیرة ولا یسع المجال لذکرها جمیعا ولکن نذکر أعظمها: الأولى: القرآن الکریم الذی عجزت قریش والعرب جمیعا عن معارضته والإتیان بمثله. الثانیة: وضعه الشریعة الإسلامیة المطابقة للحکمة والموافقة لکل عصر وزمان مع کونه أمیا لا یقرأ ولا یکتب وقد نشأ بین قوم أمیین. ولا بأس بذکر بعض من معجزاته الأخرى کنبوع الماء من بین أصابعه، وإشباع الخلق الکثیر من قلیل الزاد، ومجئ الشجر، وحنین الجذع، وإخباره بالمغیبات.

وأما المغیبات التی أخبر عنها فهی کالتالی: أخبر النبی صلى الله علیه وآله بحوادث کثیرة وقعت بعد وفاته، منها قوله (ص) لعلی علیه السلام، أنت تقاتل بعدی الناکثین(وهم أهل الجمل بالبصرة)، والقاسطین (وهم معاویة وأهل الشام فی صفین)، والمارقین (وهم الخوارج بالنهروان). وإن قاتِلُک إبن ملجم. وإخباره بسم الإمام الحسن (ع) وقتل الإمام الحسین (ع) بکربلاء. وقوله (ص) ویح عمار تقتله الفئة الباغیة یدعوهم إلى الجنة ویدعونه إلى النار، فقُتِلَ عمار فی معرکة صفین. وقوله (ص) لفاطمة علیها السلام: "أنت أول أهل بیتی لحاقا بی". وإخباره بظهور الدولة الأمویة وظهور دولة بنی العباس.

دعوته:

ودعا الناس فی مکة الى التوحید سراً مدة ثلاث سنین، و دعاهم علناً مدة عشر سنین.

هجرته:

وهاجر من مکة الى المدینة المنورة فی بدایة شهر ربیع الاول بعد مرور ۱۳ عاماً من مبعثه، وذلک لشدة اذى المشرکین له ولأصحابه.

حروبه وغزواته:

أذن الله عزوجلّ للرسول (ص) بقتال المشرکین والکفار والمنافقین، فخاض معهم معارک کثیرة نذکر هنا ابرزها: بدر ـ أحد ـ الخندق (الاحزاب) ـ خیبر ـ حنین.

زوجاته:

خدیجة بنت خویلد (رضوان الله علیها) وزوجته الأولى التی نصرته بنفسها ومالها خیر نصرة وأکرمها الله تعالى بولادة فاطمة الزهراء سیدة نساء العالمین وجعل ذریته منها ومن الامام علی بن ابی طالب علیهما السلام؛ أما الأخریات (رض) فهن: سودة بنت زمعة، وعائشة بنت أبی بکر، وغزیة بنت دودان (ام شریک)، وحفصة بنت عمر، ورملة بنت أبی سفیان (أم حبیبة)، وأم سلمة بنت أبی أمیّة، وزینب بنت جحش، وزینب بنت خزیمة، ومیمونة بنت الحارث، وجویریة بنت الحارث، وصفیة بنت حییّ بن أخطب.

أولاده:

وهم: ۱ ـ عبدالله. ۲ ـ القاسم. ۳ ـ ابراهیم (علیهم السلام). ۴ ـ فاطمة (علیها السلام). وقیل: زینب ورقیة وام کلثوم. اعمامه: له تسعة اعمام، وهم أبناء عبدالمطلب: الحارث ـ الزبیر ـ أبو طالب ـ حمزة ـ الغیداق ـ ضرار المقوّم ـ أبو لهب ـ العباس. عماته: وله عمات ست من أمهات شتى وهنّ: أمیمة ـ أم حکیمة ـ برّة ـ عاتکة ـ صفیّة ـ أروى.

أوصیاؤه:

اثنا عشر وصیاً وقد بشر بهم فی أحادیث کثیرة وردت فی جمیع کتب الحدیث عند جمیع فرق المسلمین ، وهم: ۱ ـ أمیرالمؤمنین علی (علیه السلام)، ۲ ـ الحسن بن علی (علیهما السلام)، ۳ ـ الحسین بن علی (علیهما السلام)، ۴ ـ علی بن الحسین (علیهما السلام)، ۵ ـ محمد بن علی (علیهما السلام)، ۶ ـ جعفر بن محمد (علیهما السلام)، ۷ ـ موسى بن جعفر (علیهما السلام)، ۸ ـ علی بن موسى (علیهما السلام)، ۹ ـ محمد بن علی (علیهما السلام)، ۱۰ ـ علی بن محمد (علیهما السلام)، ۱۱ ـ الحسن بن علی (علیهما السلام)، ۱۲ ـ الحجة بن الحسن (عج).

مصیبة رحیله:

ماإن حلَّ موسم الحج من السنة العاشرة للهجرة المبارکة، فدعا خاتم الأنبیاء (ص) الناس إلى الحج، وسار بهم قاصداً حجَّ بیت الله الحرام، وبعد أن أدوا مناسکهم وتوجهوا إلى عرفة، وقف حبیب الله فیهم خطیباً، فحمد الله وأثنى علیه وقال: “أما بعد أیها الناس… لاأدری لعلیّ لا ألقاکم بعد عامی هذا… إنّ دماءکم وأعراضکم وأموالکم حرام علیکم کحرمة یومکم هذا، ألا هل بلّغت؟ اللهم فاشهد… أیها الناس إنما المؤمنون إخوة، ولایحل لامرئٍ مال أخیه إلا عن طیب خاطر، فلا ترجعوا بعدی کفاراً یضرب بعضکم رقاب بعض، فإنی قد ترکت فیکم ما إن تمسکتم به لن تضلوا بعدی أبداً: کتاب الله وعترتی أهل بیتی، فإنه نبأنی اللطیف الخبیر أنهما لن یفترقا حتى یردا علیّ الحوض..أیها الناس إن ربکم واحد، وأباکم واحد کلکم لآدم وآدم من تراب”.

وفی طریق العودة إلى المدینة نزل الوحی على رسول الله(ص): {یا أیها النبی بلِّغ ما أنزل إلیک من ربک وإن لم تفعل فما بلّغت رسالته}، فاستوقف النبی الناس عند غدیر خم ووقف على أعواد نصبت له، بحیث یراه جمیع الحاضرین، وأخذ بید علی بن أبی طالب(ع)، وحمد الله وأثنى علیه ثم قال: أیها الناس، یوشک أن أدعى فأجیب… أیها الناس إن الله مولای، وأنا مولى المؤمنین… فمن کنت مولاه، فهذا علی مولاه، اللهم والِ من والاه، وعادِ من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله، وأدر الحق معه کیفما دار…”، فقال عمر بن الخطاب: "بخٍ بخٍ لک یاعلی، أصبحت مولای ومولى کل مؤمن ومؤمنة".

وعاد خاتم الانبیاء(ص) إلى المدینة، وراح یجهز الجیوش للفتح، ولکن المرض داهمه، واشتدّ علیه، ولم یلبث أن انتقل إلى جوار بارئه، ودفن فی الحجرة التی توفی فیها. وهکذا خسرت الانسانیة بوفاة حبیب الله، شخصیَّةً ملأت الدنیا نوراً وعطاءً، فسلام على خاتم الانبیاء حبیب الله محمد وعلى آله الطاهرین، وماتزال الدنیا تعانی من مصیبة فقدانه حتى یظهر ابنه ووصیه الثانی عشر الامام القائم المهدی المنتظر والذی بشر به فی احادیث کثیرة وکذلک الکتب السماویة الاخرى ، والذی سیملأ الارض قسطاً وعدلاً بعد ماملئت ظلما وجوراً وهو من ولد فاطمة ومن ولد الحسین کما ورد فی احادیث متواترة.

والسلام على رسول الله محمد (ص) یوم ولد ویوم بعث لهدایة البشریة ویوم توفی ویوم یبعث حیاً وهدى الجمیع لاتباعه وأهل بیته الطیبین الطاهرین علیهم صلوات الله أجمعین. والحمد لله رب العالمین.

المصدر: