تاريخ النشر: 09/09/36
رقم الخبر 43751

خبیر قرآنی ایرانی یطالب قراء القرآن المراهقین فی ایران بتعلم الأدب العربی

خبیر قرآنی ایرانی یطالب قراء القرآن المراهقین فی ایران بتعلم الأدب العربی

قال المقرئ والمحکم القرآنی الإیرانی، محمود لطفی نیا، ان التنغیم لیس واجب القارئ إنما علیه أن ینقل معنی الآیة الی قلوب الناس وهذا الأمر بحاجة الی معرفة القارئ بالنحو والأدب العربی.

خبیر قرآنی ایرانی یطالب قراء القرآن المراهقین فی ایران بتعلم الأدب العربی

قال المقرئ والمحکم القرآنی الإیرانی، محمود لطفی نیا، ان التنغیم لیس واجب القارئ إنما علیه أن ینقل معنی الآیة الی قلوب الناس وهذا الأمر بحاجة الی معرفة القارئ بالنحو والأدب العربی .

وأشار الی ذلک، المقرئ الإیرانی الشهیر، "محمود لطفی نیا"، فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) مبیناً أن قراءة أی نص دون معرفه المعنی الذی یحمله لا تحقق هدفاً .

وقال ان القرآن الکریم هو أکثر جدارة من أی نص آخر فی حسن القراءة وان القارئ الذی یرید أن یقرأ کلام الله للآخرین علیه أن یقوم بنقل المعنی والشعور التناسب مع الآیة .

وأضاف أن قارئ القرآن اذا کان یقرأ دون معرفة معنی الآیة فإن قراءته سوف تکون دون شعور وإحساس والقراءة من دون حس لا تؤثر علی المستمع وبالتالی لا یستمتع بها المستمع لأنها لاتدخل القلب .

واستطرد قائلاً: ان القارئ للقرآن الکریم لا یستطیع الإرتباط مع المستمع الا من خلال شعوره بمعنی الآیة وما ترسمه فی فکره .

وأشار الی قول قائد الثورة الإسلامیة الایرانیة فی لقاء جمع القرآنیین به فی الشهر الفضیل، قائلاً: ان سماحة القائد طالب القراء بالترکیز علی المعنی فی تلاوة القرآن وقد أکد أن القراءة یجب أن تکون وفق المعنی مؤکداً أن کل ما سوی ذلک لایجدر بالقارئ .

وأوضح المقرئ الإیرانی الشهیر أن معظم القراء الإیرانیین یقومون بقراءة القرآن بما یتناسب مع المعنی ولکنهم لایؤدون ذلک بشکل جید لعدم معرفتهم باللغة العربیة .

وقال ان علی القارئ أن ینقل معنی الآیة وإحساسها حرفیاً کما یفعل القارئ العربی ولمعالجة هذا الأمر علی القراء الشباب تعلم اللغة العربیة لأنها لغة القرآن وفرض علی القراء تعلمها .

المصدر: