تاريخ النشر: 02/07/36
رقم الخبر 39922

مکتبة برلین تعلن اقتناء مخطوطة قرآنیة تعود لعصر النبی(ص)

مکتبة برلین تعلن اقتناء مخطوطة قرآنیة تعود لعصر النبی(ص)

أعلنت مکتبة برلین الحکومیة أنها وجدت من بینها مقتنیاتها مخطوطة قدیمة لأجزاء من القرآن الکریم، تعود إلى عصر النبى محمد(ص) أو ما بعده بقلیل.

مکتبة برلین تعلن اقتناء مخطوطة قرآنیة تعود لعصر النبی(ص )

أعلنت مکتبة برلین الحکومیة أنها وجدت من بینها مقتنیاتها مخطوطة قدیمة لأجزاء من القرآن الکریم، تعود إلى عصر النبى محمد(ص) أو ما بعده بقلیل.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أن المخطوطة تتکون من سبع رقوق أجزاء من جلد الحیوان کان یستخدم للکتابة علیها، مکتوب علیها بالخط الحجازى من سورتى النساء والمائدة (من الآیة ۱۳۸ إلى الآیة ۱۵۵ من النساء، ومن الآیة ۱۷۲ من النساء إلى ۸۷ من المائدة).

وطول الرقوق یبلغ حوالى ۳۵ سم وبعرض ۲۶ سم تقریباً وتوجد علیها بعض الثقوب والحروق الطفیفة، والزوایا المهترئة، ویرى الخبراء أنه من الصعب تحدید الموطن الأول للمخطوطة.

وقال کریستوف راوخ، الخبیر بالمخطوطات الإسلامیة ومدیر قسم المشرق بالمکتبة الألمانیة إن ملکیة المخطوطة آلت إلى المکتبة عام ۱۹۴۰ وذلک بعد شراء ترکة المستشرق برنهارت موریتس، والذى قام بالعدید من الرحلات البحثیة فى سوریا والعراق والمغرب وشبه الجزیرة العربیة وزنجبار ومصر، وعمل بین الأعوام ۱۸۹۶-۱۹۱۱ مدیراً لدار الکتب والوثائق القومیة (الکتب ـ خانة الخدیویة) فى القاهرة.

وأرسلت المکتبة الألمانیة عینة من المخطوطة إلى المعهد الفیدرالى للتکنولوجیا فى زیوریخ بسویسرا، والذى یعتبر واحدا من أفضل عشر جامعات على مستوى العالم، وذلک بغیة إجراء اختبار الکربون المشعC-۱۴ لتحدید عمر الرق.

وأضاف کریستوف راوخ، الخبیر بالمخطوطات الإسلامیة ومدیر قسم المشرق بالمکتبة الألمانیة أنه بنسبة ۹۵% فإن الرق یعود للأعوام بین ۶۰۶ و۶۵۲ میلادى، وتحدیدا فى حدود العام ۶۵۰، مشیراً إلى أن الفحص الکربونى المقرر إجرائه لن یعطى نتائج قاطعة عن تاریخ الکتابة، بل عن عمر الجلد المستخدم. وترجع أهمیة هذا الاکتشاف إلى تعریفه بمراحل تطور الخط العربى، واختلاف الصیاغة بین هذا العصر وما تلاه من عصور وحتى الآن.

یذکر أن هناک جزء من المخطوطة لا تزال دار الکتب والوثائق القومیة فى القاهرة تحتفظ به، وأن عملیة اخضاع المخطوطة للفحص الکربونى المشع جاء ضمن مشروع "کورانیکا" البحثى الضخم وهو فرنسى ألمانى یهدف لدعم الأبحاث فى مجال المخطوطات والبردیات القدیمة وتحدید عمرها، بالإضافة لتوثیق عمر النصوص التاریخیة.

المصدر: