تاريخ النشر: 17/05/36
رقم الخبر 39283

أولمبیاد القرآن والحدیث بدورته السابعة یختتم أعماله فی باکستان

أولمبیاد القرآن والحدیث بدورته السابعة یختتم أعماله فی باکستان

أقیم حفل إختتام الدورة السابعة من أولمبیاد القرآن والحدیث التی نظمتها ممثلیة جامعة المصطفی(ص) فی باکستان.

أولمبیاد القرآن والحدیث بدورته السابعة یختتم أعماله فی باکستان

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه أقیم هذا الحفل فی قسمی الرجال والسیدات، وبمشارکة مسؤولی ممثلیة جامعة المصطفی(ص) العالمیة فی باکستان، وحشد من رجال الدین الباکستانیین منهم الشیخ أنیس الحسنین، والشیخ جابر محمدی، والشیخ علی الضیایی، والشیخ لیاقت علی الأعوان، والشیخ أبرار حسین العرفانی.

حسب التقریر، قال الشیخ لیاقت علی الأعوان بإعتباره مساعد الشؤون الثقافیة والتربویة لممثلیة جامعة المصطفی(ص) فی باکستان، فی کلمة له ألقاها فی هذه المراسم إن الهدف من إقامة هذا الأولمبیاد فی باکستان هو نقل المفاهیم والمعارف القرآنیة إلی الطلاب والباحثین ومتعلمی القرآن.

وأکد الشیخ لیاقت علی الأعوان أن تزود الطلاب بهذه المعارف یعد أفضل سبیل لنشر المعارف القرآنیة والروائیة فی المجتمع.

من جانبه، أکّد الشیخ شهنشاه نقوی، بإعتباره أحد فضلاء مدینة کراتشی الباکستانیة فی کلمة ألقاها فی حفل إختتام آخر أقیم فی مدرسة السیدات أن الأنشطة القرآنیة بدأت تتطور بعد إنتصار الثورة الإسلامیة فی ایران.

یذکر أن هناک محکمین بارزین حکّموا الدورة السابعة من أولمبیاد القرآن والحدیث التی نظمتها ممثلیة جامعة المصطفی(ص) العالمیة فی باکستان فی قسمی الذکور والإناث.

وفی المرحلة النهائیة للقسم الشفوی للأولمبیاد، تنافس ۶۲ متسابقاً معاً فی فروع الترتیل، والقراءة، والحفظ، بینما القسم التحریری شهد تنافس أکثر من ۳۰۰ متسابق فی فروع التفسیر، والصحیفة السجادیة، ونهج البلاغة.

المصدر: