تاريخ النشر: 06/05/36
رقم الخبر 39049

"النموذج الاسلامي للسعادة" مختلف وموثق وغير شعاري

قال حجة الاسلام الدكتور عباس بسنديدة مؤلف كتاب "النموذج الاسلامي للسعادة" ان كتابه مبني على الرؤى الاسلامية من دون ان يعتمد الاساليب الانتقائية. وقد توصل الى رؤية متفاوتة عن النظريات السائدة في علم النفس. ويرى ان من سمات الكتاب كونه مستندا الى المصادر الاسلامية وعلم النفس ويتحاشى اطلاق الشعارات.

"النموذج الاسلامي للسعادة" مختلف وموثق وغير شعاري

قال حجة الاسلام الدكتور عباس بسنديدة مؤلف كتاب "النموذج الاسلامي للسعادة" ان كتابه مبني على الرؤى الاسلامية من دون ان يعتمد الاساليب الانتقائية. وقد توصل الى رؤية متفاوتة عن النظريات السائدة في علم النفس. ويرى ان من سمات الكتاب كونه مستندا الى المصادر الاسلامية وعلم النفس ويتحاشى اطلاق الشعارات.

ایبنا - وكتاب النموذج الاسلامي للسعادة" اختير كعمل يستحق التقدير في الدورة السادسة عشرة لملتقى "كتاب عام الحوزة العلمية". وقال مؤلفه حجة الاسلام الدكتور بسنديدة لوكالة انباء الكتاب (ايبنا) انه قدم في هذا الكتاب اطارا نظريا قائما على المصادر الاسلامية للسعادة والبهجة مضيفا ان الكتاب يتطرق الى موضوع السعادة وهو موضوع يتناوله ايضا علم النفس، لكن مع اختلاف ان الكتاب لم يعتمد الاساليب الانتقائية او الاسلوب المقارن بل يعتمد المصادر الاسلامية ويبين العناصر والادلة الاساسية للسعادة في الاسلام.

ويرى ان احد اسباب اختيار كتابه كعمل يستحق التقدير كون موضوعه قضية الساعة وقال ان موضوع الكتاب هو حاجة المجتمع لذلك فانه حظي على الارجح باهتمام المحكمين لهذا السبب.

واضاف ان المتلقين الرئيسيين للكتاب هم الشريحة المتعلمة والدارسة في المجتمع وقال ان الكتاب مفيد لاساتذة الجامعات والطلبة المحبين لعلم النفس والطلبة والمفكرين الحوزويين الذين يتواصلون مع هذه الموضوعات.

واوضح ان كتاب "النموذج الاسلامي للسعادة" هو كتاب مكمل لكتاب "الرضا عن الحياة" الذي صدر عن المؤلف عام ۲۰۰۵ وحظي بترحيب القراء.

ومن المقرر ان يسلط هذا الكاتب والباحث الضوء في كتاب اخر على موضوع "الرضا الاجتماعي" في المنظور الاسلامي وعلم النفس.

المصدر: