تاريخ النشر: شنبه 1392/11/5
رقم الخبر 28628

سيرة الرسول الأعظم (صلوات الله عليه وآله) والأئمة الأطهار (صلوات الله عليهم)

سيرة الرسول الأعظم (صلوات الله عليه وآله) والأئمة الأطهار (صلوات الله عليهم)

(حديث نت): أشار آية الله الشيخ محمد المحمدي الري شهري إلى ضرورة تطبيق سيرة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) والأئمة الأطهار (عليهم السلام) في مختلف أبعاد الحياة الفردية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وأن هذه الأقسام تحظى جميعها بالأهمية والأولوية.

(حديث نت): أشار آية الله الشيخ محمد المحمدي الري شهري إلى ضرورة تطبيق سيرة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) والأئمة الأطهار (عليهم السلام) في مختلف أبعاد الحياة الفردية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وأن هذه الأقسام تحظى جميعها بالأهمية والأولوية.
وأكد متولي العتبة المقدسة للسيد عبد العظيم الحسني (عليه السلام): إذا لم يكن الإنسان من الناحية الأخلاقية مهذباً فلا يمكنه تطبيق الأنموذج النبوي والعلوي في الحياة.
وأضاف الري شهري: إذا لم يكن المجتمع مهذبا أخلاقيا فلا يمكنه تطبيق أنموذج الحياة النبوية والعلوية.
وقال رئيس مؤسسة دار الحديث العلمية الثقافية: إذا انتشر الكذب والفساد في المجتمع فلا تتهيأ الأرضية عندها لتطبيق الأنموذج الإسلامي في الحياة.
وأشار آية الله المحمدي الري شهري: جاء رجل إلى النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) قائلا: إذا أردت أن اترك ذنبا واحدا فأي الذنوب أتجنب. فقال النبي (صلى الله عليه وآله): لا تكذب. تصور ذلك الرجل أن ترك الكذب شيء يسير، ولكنه عندما أراد أن يتركب ذنبا قال لنفسه: إذا ارتكبت هذا المحرم وسُئلت عنه، فإن قلت صدقا ذهب ماء وجي، وإن كذبت فقد نقضت العهد. وبالفعل وجد انه لا يمكن أن يرتكب المعصية ويكذب، عند ذلك انتهى عن ارتكاب المحرمات.

المصدر: