تاريخ النشر: دوشنبه 1392/9/11
رقم الخبر 28455

موسوعة الإمام الحسين (ع) في الكتاب والسنة والتاريخ

موسوعة الإمام الحسين (ع) في الكتاب والسنة والتاريخ

حديث نت: موسوعة الإمام الحسين (ع) في الكتاب والسنة والتاريخ والتي تتكون من ۱۴ مجلدا، هي حصيلة جهود دامت عشر سنوات بذلها فريق من الباحثين في مؤسسة دار الحديث العلمية الثقافية بإشراف العلامة والمحقق الكبير آية الله الشيخ الري شهري.

إن موسوعة الإمام الحسين (عليه السلام) هي نتيجة تتبّع لعشر سنوات لأكثر من خمسمائة مصدر تاريخي وحديثي وفقهي وتفسيري وكلامي ، فحوت ما يمكن العثور عليه من حياة الإمام الحسين (عليه السلام) سواء الفرديّة أو الاجتماعيّة ، إضافة إلى مختلف الأقوال والآراء حول شخصية الإمام الحسين (عليه السلام) ودوره، وها هي الآن بين أيدي الباحثين بعد تحليل مباحثها وتنسيقها بشكلٍ منطقي .
أمّا أهم السمات التي تجعل من هذه الموسوعة عملا مميزا:
۱ . إعادة النظر في تاريخ حياة الإمام الحسين (عليه السلام)
إنّ إعادة النظر في تاريخ عاشوراء بشكلٍ تخصّصي، وتنقيته من الضعيف والمختلق، يمثّل أكبر خدمة يمكن للمراكز العلميّة والبحثيّة أن تقدّمها اليوم. فأهمّ خصائص هذه الموسوعة هي إعادة النظر في حياته عليه السلام بشكل تخصّصي ، والسعي من أجل تنقية تاريخ عاشوراء عن التحريفات. والخصائص الاُخرى لموسوعة الإمام الحسين عليه السلام والتي ستأتي تباعاً ، ترتبط بشكلٍ ما بهذه الخصوصيّة الرئيسة.
۲ . الاعتماد على المصادر القديمة والموثوقة
اختيرت نصوص هذه الموسوعة من المصادر الحديثيّة والتاريخيّة المعتبرة الصالحة للاعتماد . وعلى هذا الأساس ، فإنّ المراجع الرئيسة لتأليفها تتمثّل بالدرجة الاُولى في المصادر التي تمّ تأليفها حتّى القرنين الرابع والخامس الهجريّين ، وبالدرجة الثانية المصادر المؤلّفة حتّى القرن السابع ، وبالدرجة الثالثة ما كان مؤلّفا حتّى القرن التاسع .
ولم يُعتمد على المقاتل المؤلّفة في القرن العاشر الهجري فما بعده ـ للأسباب التي سترد الإشارة إليها في ببليوغرافية تاريخ عاشوراء إلّا لنقدها وما إلى ذلك من أهداف ، وفي هذه الحالة سنشير إلى عدم صلاحية المصدر للاعتماد .
ومن الضروريّ الالتفات إلى هذه الملاحظة ، وهي أنّ الروايات التاريخيّة لا تخضع للدقّة التي تخضع لها الروايات الفقهيّة ، بل إنّ ما يحظى بالاهتمام هو سلامة النصّ واستقامته أو عدمها ، ويجب الاعتماد على القرائن المختلفة من أجل التعرّف على حقيقة الأمر.
وعلى هذا الأساس ، ففي جمع الروايات واختيارها ، بالإضافة إلى توثيقها بالمصادر المعتبرة ، اعتمدنا معيار «نقد النصّ» ذلك ليحصل نوع من الاطمئنان للباحث عن طريق تأييد مضامين الروايات بالقرائن العقليّة والنقليّة ، ولذلك ، فإنّنا لم نأتِ بالأحاديث المنكرة ، حتّى وإن وردت في المصادر المعتبرة ، وإذا ما عرضنا في مواضع خاصّة ، روايةً غير معتبرة ، فقد أوضحنا سبب ذلك.
ومن الملاحظات الاُخرى التي تستحقّ الاهتمام هي أنّ دراسة الإسناد وإن لم تكن هي الأساس الذي اعتمدناه في تقييم الروايات ، إلّا أنّنا درسنا هذا الجانب في خصوص الروايات الواردة في إمامة الإمام الحسين عليه السلام لأنّها تحظى بجانب عقائدي .
۳ . الاعتماد على مصادر الفريقين
إنّ الاعتماد على مصادر أهل السنّة إلى جانب مصادر أتباع أهل البيت ، يزيد من القيمة العالميّة للموسوعة والتي تتناول الأبعاد المختلفة لحياة الإمام الحسين عليه السلام ، بالإضافة إلى تعزيز مضمون الروايات ، وبالتالي فإنّها ستجذب عدداً أكبر من القرّاء .
جدير بالذكر أنّه يوجد الكثير من المصادر السنّية القديمة والصالحة للاعتماد ، نظير : تاريخ الطبري ، أنساب الأشراف ، الفتوح وغيرها روت تاريخ عاشوراء ، قد تمّ الاعتماد عليها في هذه الموسوعة إلى جانب المصادر الشيعيّة .
۴ . الشمولية مع الاختصار
من الخصائص المهمّة لهذه الموسوعة هي السعي قدر الإمكان للالتزام بالشمولية مع الاختصار ، وذلك من خلال إرجاع الروايات المتشابهة بعضها للبعض ، وبهذا عرضنا للباحث جميع النصوص التي جاءت في مصادر الفريقين ، من دون تكرار إلّا في مواضع خاصّة ، وقد أوردنا النصّ المختار في متن الكتاب وأشرنا للنصوص المشابهة في الهامش ، وبذلك حاولنا تعريف الباحث بالمصادر العديدة للموضوع في نفس الوقت الذي تجنّبنا فيه الإطالة والتكرار المملّين.
۵ . نقد المعلومات الخاطئة في المصادر المعتبرة
رغم أنّ روايات المصادر المعتبرة مفيدة لمعرفة الحقائق ، إلّا أنّ ذلك لا يعني بالضرورة صحّة جميع ما فيها ، فقد يكون الموضوع المذكور فيها غير صحيح ، وانطلاقا من ذلك فإنّ من خصوصيّات هذه الموسوعة أنّها لا تنقد روايات المصادر غير المعتبرة عند الحاجة فحسب ، بل إنّها تعمد في بعض المواضع إلى نقد روايات المصادر المعتبرة والكشف عن زيفها ؛ وكمثالٍ على ذلك: الروايات المتعلّقة بحضور أسماء بنت عميس عند ولادة الإمام الحسين عليه السلام ، في حين أنّها كانت في ذلك التاريخ مع زوجها جعفر بن أبي طالب في الحبشة، وكذا مشاركة الإمام في فتح إفريقية (تونس) وطبرستان، وكذلك طلب مسلم بن عقيل الاستقالة من سفارة الإمام، وما إلى ذلك.
۶ . اقتران الروايات بالإيضاحات والتحليلات
الكتب التاريخيّة تكتفي عادةً إمّا بنقل الأحداث التاريخيّة، أو النظر إليها من زاوية التحليل والتفسير ، ولكن موسوعة الإمام الحسين عليه السلام تتمتّع بكلتا الخصوصيّتين ، وذلك إمّا بوضعها في متناول الباحث قبل سرد النصوص التاريخيّة ، وإمّا بعدها إذا تطلّب الأمر ذلك ، وعندها يتمّ بيان بعض الملاحظات التاريخيّة المهمّة ، والاستنتاج من الروايات وتحليل الأحداث .
۷ . الدراسة المفصّلة للقضايا المتعلّقة بحادثة عاشوراء
في هذا الكتاب قمنا بدراسة وتحليل مفصّل للقضايا والمواضيع المهمّة والمحوريّة ذات العلاقة بحادثة عاشوراء ، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الروايات التاريخية وتفسيرها ونقدها ، ومن جملة تلك القضايا والمواضيع : أرضيّات النهضة الحسينيّة وفلسفتها ، تقييم خروج الإمام الحسين عليه السلام إلى العراق وثورة الكوفة ، تقييم أداء مسلم لمهمّته في الكوفة ، تبعات واقعة عاشوراء ودورها المباشر وغير المباشر في الحركات التي تلتها ، القضايا المتعلّقة بإقامة العزاء لسيّد الشهداء والسير التاريخي للعزاء الحسيني ، وأخيرا التعرّف على الآفات التي طرأت عليه ، ثمّ ذكرنا تاريخ بناء وإعمار مشهد الإمام الحسين عليه السلام .
۸ . الجمع بين الروايات المتعارضة وتحليلها
يبدو أنّ عدداً من روايات أهل البيت عليهم السلام المتعلّقة بالإمام الحسين عليه السلام متعارضة فيما بينها، مثل : الأحاديث التي وردت بشأن تسميته عليه السلام ، أو الأحاديث التي ذكرت أنّ الإمام الحسين عليه السلام تغذّى من أنامل النبيّ صلى الله عليه و آله أو لسانه ، أو الأحاديث التي قارنت ثواب زيارة سيّد الشهداء مع ثواب الحجّ والعمرة .
فالجمع بين هذه الروايات وتحليلها من شأنه أن يعرّف الباحث بـ «فقه الحديث» وفهم النقول المختلفة .
۹ . الصيغة العملية للمضامين
إنّ موسوعة الإمام الحسين عليه السلام ـ كموسوعة الإمام عليّ عليه السلام التي تمّ تقديمها للباحثين سابقا ـ ليست مجرّد كتاب تاريخيّ يروي ويحلّل النصوص والوثائق التاريخية ذات العلاقة بالحسين بن عليّ عليه السلام ، بل إنّها قد أخذت بنظر الاعتبار في اختيار النصوص وتقديم التحليلات ، الحقائقَ والحاجاتِ المعاصرة ، وقد سعينا لتكون هذه المجموعة مرجعاً غنيّاً للباحثين ، والخطباء ، والكتّاب ، والفنّانين ، وكتّاب السيناريو ، وجميع الأشخاص الذين يريدون تقديم الحسين بن عليّ عليه السلام إلى المجتمع باعتباره مثلاً أعلى للحياة الشريفة، ولجميع الأحرار الذين يريدون أن يقتدوا بنهج هذا الإمام العظيم .
۱۰ . النظم المنطقي والسهل المنال
تمّ تنظيم الروايات والتحليلات بشكلٍ بحيث يستوعب الباحث من خلال نظرة إجماليّة مواضيع الكتاب بشكل عامّ ، ويكون بإمكانه في أسرع وقت ممكن وبسهولة أن يجد الموضوع الذي يطلبه ، وبعبارة اُخرى فقد تمّ تنظيم العناوين على شكل هرمي بحيث يظهر محتويات الأبواب والفصول ويغطّي جميع محتويات الكتاب .
۱۱ . تلبية الحاجات البحثيّة الفرعيّة
حاولنا تلبية الحاجات الفرعيّة البحثيّة للباحثين الذين يستندون إلى هذه الموسوعة بهدف تسهيل عملهم ، كي لا يحتاجوا إلى مراجعة المصادر الاُخرى للوصول إلى القضايا الجزئيّة . وقد ذكرنا التراجم الإجمالية للأشخاص ، ونقل الاختلاف في أسمائهم في المصادر المختلفة ، وبيان معاني الألفاظ الغريبة ، وإيضاح الأماكن والنقاط الغامضة في الروايات على قدر الإمكان ، وذلك إمّا في نصّ الكتاب أو في هامشه ، كما استعرضنا بدقّة الأماكن التاريخيّة مع الخرائط الدقيقة التي صمّمها المتخصّصون بالتعاون مع باحثي مركز أبحاث علوم ومعارف الحديث .
۱۲ . اُسلوب الموسوعة في التكريم
إذا ذُكر اسم النبيّ صلى الله عليه و آله وأسماء أهل البيت عليهم السلام في النصوص الحديثيّة والتاريخيّة فقد ذكرناه مقرونا بالتكريم وإن لم يكن الأمر كذلك في المصدر . وإذا كان النصّ منقولاً عن غير النبيّ صلى الله عليه و آله وأهل بيته عليهم السلام فقد اكتفينا بذكر الاسم فقط .

المصدر: