9
ميزان الحکمه المجلد السادس

۱۲۹۵۱.عنه عليه السلام : اُوصيكُم بِالرَّفضِ لِهذِه الدّنيا التّارِكَةِ لَكُم وإن لَم تُحِبّوا تَركَها ... فلا تَنافَسوا في عِزِّالدّنيا وفَخرِها ... فإنَّ عِزَّها وفَخرَها إلى انقِطاعٍ .۱

۱۲۹۵۲.عنه عليه السلام- في صِفَةِ الدّنيا -: حالُها انتِقالٌ ، ووَطأتُها زِلزالٌ ، وعِزُّها ذُلٌّ ، وجِدُّها هَزلٌ ، وعُلوُها سُفْلٌ .۲

2665 - تَفسيرُ العِزِّ

۱۲۹۵۳.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : حُسنُ خُلقِ المُؤمِنِ مِنَ التَّواضُعِ ...، وعِزُّه تَركُ القالِ والقيلِ .۳

۱۲۹۵۴.عنه عليه السلام : لا عِزَّ أرفَعُ مِنَ الحِلمِ .۴

۱۲۹۵۵.عنه عليه السلام : ولا عِزَّ كَالحِلمِ .۵

۱۲۹۵۶.عنه عليه السلام : العِزُّ إدراكُ الانتِصارِ .۶

۱۲۹۵۷.الإمامُ زينَ العابدينُ عليه السلام : طاعَةُ وُلاةِ الأمرِ تَمامُ العِزِّ .۷

۱۲۹۵۸.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : العِزُّ أن تَذِلَّ لِلحَقِّ إذا لَزِمَكَ .۸

۱۲۹۵۹.عنه عليه السلام : الصِّدقُ عِزٌّ ، والجَهلُ ذُلٌّ .۹

۱۲۹۶۰.عنه عليه السلام : شَرَفُ المُؤمِنِ صَلاتُهُ بِاللَّيلِ ، وعِزُّهُ كَفُّ الأذى‏ عَنِ النّاسِ .۱۰

(انظر) العزّة : باب 2666 .

2666 - موجِباتُ العِزِّ

۱۲۹۶۱.بحار الأنوار : أوحَى اللَّهُ تَعالى‏ إلى‏ داوودَ عليه السلام : يا داوودُ ، إنّي ... وَضَعتُ العِزَّ في طاعَتي ، وهُم يَطلُبونَهُ في خِدمَةِ السُّلطانِ فلا يَجِدونَهُ .۱۱

۱۲۹۶۲.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : إنَّ اللَّهَ تَعالى‏ يَقولُ كُلَّ يَومٍ : أنا رَبُّكُمُ العَزيزُ ، فمَن أرادَ عِزَّ الدّارَينِ فَلْيُطِعِ العَزيزَ .۱۲

۱۲۹۶۳.عنه صلى اللَّه عليه وآله : مَن أرادَ أن يَكونَ أعَزَّ النّاسِ فَلْيَتَّقِ اللَّهَ عَزَّوجلَّ .۱۳

۱۲۹۶۴.عنه صلى اللَّه عليه وآله- خِطابُهُ إلى‏ أبي اُمامَةَ -: أعِزَّ أمرَ اللَّهِ يُعِزَّكَ اللَّهُ .۱۴

۱۲۹۶۵.عنه صلى اللَّه عليه وآله : التَّذَلُّلُ لِلحَقِّ أقرَبُ إلَى العِزِّ مِنَ التَّعَزُّزِ بِالباطِلِ .۱۵

1.نهج البلاغة : الخطبة ۹۹ .

2.نهج البلاغة : الخطبة ۱۹۱ .

3.بحار الأنوار : ۷۷/۲۶۸/۱ .

4.. بحار الأنوار : ۷۱/۴۱۴/۳۲ .

5.نهج البلاغة : الحكمة ۱۱۳ .

6.غرر الحكم : ۱۱۰۵ .

7.تحف العقول : ۲۸۳ .

8.بحار الأنوار : ۷۸/۲۲۸/۱۰۵ .

9.تحف العقول : ۳۵۶ .

10.الخصال : ۶/۱۸ .

11.بحار الأنوار : ۷۸/۴۵۳/۲۱ .

12.كنز العمّال : ۴۳۱۰۱ .

13.بحار الأنوار : ۷۰/۲۸۵/۸ .

14.كنز العمّال : ۴۳۱۰۲ .

15.كنز العمّال : ۴۴۱۰۱ .


ميزان الحکمه المجلد السادس
8

2663 - العِزَّةُ للَّهِ‏ِ ولِرَسولِهِ ولِلمُؤمِنينَ‏

الكتاب :

(يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنا إلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأعَزُّ مِنْها الْأذَلَّ وَللَّهِ‏ِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلكِنَّ الْمُنافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ) .۱

الحديث :

۱۲۹۴۴.الإمامُ الحسنُ عليه السلام- وقَد قيلَ لَهُ عليه السلام: فيكَ عَظَمَةٌ ! -: لا بَل فِيَّ عِزَّةٌ ، قالَ اللَّهُ تَعالى‏ : (وللَّهِ‏ِ العِزَّةُ ولِرَسولِهِ ولِلمُؤمِنينَ) .۲

۱۲۹۴۵.الإمامُ الباقرُ عليه السلام : إنَّ اللَّهَ تَبارَكَ وتَعالى‏ أعطَى المُؤمِنَ ثَلاثَ خِصالٍ : العِزَّ في الدّنيا والآخِرَةِ ، والفَلجَ في الدّنيا والآخِرَةِ، والمَهابَةَ في صُدورِ الظّالِمينَ.۳

۱۲۹۴۶.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : إنَّ اللَّهَ فَوَّضَ إلَى المُؤمِنِ اُمورَهُ كُلَّها ، ولَم يُفَوِّضْ إلَيهِ أن يَكونَ ذَليلاً ، أمَا تَسمَعُ اللَّهَ تَعالى‏ يَقولُ : (وللَّهِ‏ِ العِزَّةُ...)؟ ! فالمُؤمِنُ يَكونُ عَزيزاً ولا يَكونُ ذَليلاً ، إنَّ المُؤمِنَ أعَزُّ مِنَ الجَبَلِ ؛ لأِنَّ الجَبَلَ يُستَقَلُّ مِنهُ بِالمَعاوِلِ ، والمُؤمِنُ لا يُستَقَلُّ مِن دينِهِ بِشَي‏ءٍ .۴

2664 - مَنِ اعتَزَّ بِغَيرِ اللَّهِ‏

الكتاب :

(الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكافِرِينَ أوْلِياءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإنَّ الْعِزَّةَ للَّهِ‏ِ جَمِيعاً) .۵

الحديث :

۱۲۹۴۷.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : مَنِ اعتَزَّ بِغَيرِ اللَّهِ أهلَكَهُ العِزُّ .۶

۱۲۹۴۸.عنه عليه السلام : العَزيزُ بِغَيرِ اللَّهِ ذَليلٌ .۷

۱۲۹۴۹.عنه عليه السلام : اِعلَمْ أ نَّهُ لا عِزَّ لِمَن لا يَتَذَلَّلُ للَّهِ‏ِ ، ولا رِفعَةَ لِمَن لا يَتَواضَعُ للَّهِ‏ِ .۸

۱۲۹۵۰.عنه عليه السلام- في صِفَةِ الشَّيطانِ -: اِعتَرَتهُ الحَمِيَّةُ ، وغَلَبَت عَلَيهِ الشِّقوَةُ ، وتَعَزَّزَ بِخِلقَةِ النّارِ ، وَاستَوهَنَ خَلقَ الصَّلصالِ .۹

1.المنافقون : ۸ .

2.بحار الأنوار : ۴۴/۱۰۶/۱۵ .

3.الكافي : ۸/۲۳۴/۳۱۰ .

4.تهذيب الأحكام : ۶ / ۱۷۹ / ۳۶۷ .

5.النساء : ۱۳۹ .

6.غرر الحكم : ۸۲۱۷ .

7.بحار الأنوار : ۷۸/۱۰/۶۷ .

8.تحف العقول : ۳۶۶ .

9.نهج البلاغة : الخطبة ۱ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلد السادس
    ناشر :
    دارالحدیث
    محل نشر :
    قم
    تاریخ انتشار :
    1391
    نوبت چاپ :
    اول
عدد المشاهدين : 92758
الصفحه من 537
طباعه  ارسل الي