525
ميزان الحکمه المجلد السادس

3098 - ذمُّ التَّغايُرِ في غيرِ مَوضِعِ الغَيرةِ

۱۵۶۸۷.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : مِن الغَيرَةِ مايُحِبُّ اللَّهُ ، ومِنها ما يَكرَهُ اللَّهُ ، فأمّا مايُحِبُّ فالغَيرَةُ فِي الرِّيبةِ، وأمّا ما يَكرَهُ فالغَيرَةُ في غيرِ الرِّيبةِ .۱

۱۵۶۸۸.الإمامُ عليٌّ عليه السلام- في وصيَّتِهِ لابنِهِ الحسنِ عليه السلام -: إيّاكَ والتَّغايُرَ في غيرِ مَوضِعِ الغَيرَةِ، فإنَّ ذلكَ يَدعُو الصَّحيحَةَ مِنهُنَّ إلَى السَّقَمِ ، ولكن أحكِمْ أمرَهُنَّ فإن رَأيتَ عَيباً فَعَجِّلِ النَّكيرَ علَى‏الكبيرِوالصغيرِ۲.۳

۱۵۶۸۹.عنه عليه السلام : غَيرَةُ الرّجُلِ إيمانٌ ، غَيرَةُ المرأةِ عُدوانٌ .۴

۱۵۶۹۰.عنه عليه السلام : غَيرَةُ المرأةِ كُفرٌ ، وغَيرَةُ الرجُلِ إيمانٌ .۵

۱۵۶۹۱.الإمامُ الباقرُ عليه السلام : غَيرَةُ النِّساءِ الحَسَدُ ، والحَسَدُ هو أصلُ الكُفرِ ، إنّ النِّساءَ إذا غِرْنَ غَضِبنَ ، وإذا غَضِبنَ كَفَرنَ إلّا المُسلِماتِ مِنهُنَّ .۶

۱۵۶۹۲.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام: لا غَيرَةَ في الحَلالِ... .۷

۱۵۶۹۳.الكافي‏عن خالد القلانسي : ذَكَرَ رجُلٌ لأبي‏عبدِاللَّهِ عليه السلام امرأتَهُ فَأحسَنَ علَيها الثَّناءَ ، فقالَ لَهُ أبو عبدِاللَّهِ عليه السلام : أغَرْتَها ؟ قالَ : لا ، قالَ : فَأغِرْها ، فَأغارَها فَثَبَتَت ، فقالَ لأبي عبدِاللَّهِ عليه السلام : إنّي قد أغَرتُها فَثَبَتَت ، فقالَ : هِي كما تَقولُ .۸

(انظر) وسائل الشيعة : 14 / 110 باب 78 و ص 175 باب 134 .

1.كنز العمّال : ۷۰۶۷ .

2.في نهج البلاغة : الكتاب ۳۱ «وإيّاك والتغاير في غير موضع غيرة، فإنّ ذلك يدعو الصحيحة إلى السقم، والبريئة إلى الرَّيب».

3.بحار الأنوار : ۷۷/۲۱۴/۱ .

4.غرر الحكم : ۶۳۸۳ ، ۶۳۸۴ .

5.نهج البلاغة : الحكمة ۱۲۴ .

6.الكافي : ۵/۵۰۵/۴ .

7.الكافي : ۵/۵۳۷/۱ .

8.الكافي : ۵/۵۰۵/۵ .


ميزان الحکمه المجلد السادس
524

۱۵۶۷۸.عنه صلى اللَّه عليه وآله : إنّ اللَّهَ تعالى‏ يَغارُ وإنّ المؤمنَ يَغارُ ، وغَيرَةُ اللَّهِ أن يَأتِيَ المؤمنُ ما حَرَّمَ اللَّهُ علَيهِ .۱

۱۵۶۷۹.عنه صلى اللَّه عليه وآله : إنَّ اللَّهَ تعالى‏ يَغارُ للمسلمِ ، فَلْيَغَرْ .۲

۱۵۶۸۰.الإمامُ عليٌّ عليه السلام: إنَّ اللَّهَ يَغارُ للمؤمِنِ ، فَلْيَغَرْ مَن لايَغارُ ؛ فإنّهُ مَنكوسُ القَلبِ .۳

۱۵۶۸۱.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : إنّ اللَّهَ تباركَ وتعالى‏ غَيورٌ يُحِبُّ كُلَّ غَيورٍ ، ولِغَيرَتِهِ حَرَّمَ الفواحِشَ ظاهِرَها وباطِنَها .۴

3097 - الدَّيّوثُ‏

۱۵۶۸۲.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله- لمّا سُئلَ عنِ الدَّيُّوثِ -: الذي تَزنِي امرَأتُهُ وهُو يَعلَمُ بها .۵

۱۵۶۸۳.كتاب من لا يحضره الفقيه : قالَ [رسولُ اللَّهِ‏] صلى اللَّه عليه وآله : إنَّ الجَنَّةَ لَتُوجَدُ ريحُها مِن مَسيرَةِ خَمسِمائةِ عامٍ ، ولايَجِدُها عاقٌّ ولا دَيُّوثٌ . قيلَ : يا رسولَ اللَّهِ ، وما الدَّيُّوثُ ؟ قالَ : الذي تَزنِي امرأتُهُ وهُو يَعلَمُ بها .۶

۱۵۶۸۴.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : إذا اُغِيرَ الرجُلُ في أهلِهِ أو بَعضِ مَناكِحِهِ مِن مَملوكِهِ فلم يَغَرْ ولم يُغَيِّرْ ، بَعَثَ اللَّهُ إلَيهِ طائراً يقالُ لَهُ : القَفَندَرُ حتّى‏ يَسقُطَ على‏ عارِضَةِ بابِهِ ، ثُمّ يُمهِلَهُ أربَعينَ يوماً ثُمّ يَهتِفَ بهِ : إنّ اللَّهَ غَيورٌ يُحِبُّ كُلَّ غَيورٍ ... ثُمّ يَطيرُ عَنهُ فَيَنزِعَ اللَّهُ بعدَ ذلكَ مِنهُ رُوحَ الإيمانِ ، وتُسَمِّيَهُ المَلائكةُ : الدَّيُّوثَ .۷

۱۵۶۸۵.عنه عليه السلام : إنّ شَيطاناً يقالُ لَهُ : القَفَندَرُ ، إذا ضُرِبَ في مَنزِلِ الرَّجُلِ أربَعينَ صَباحاً بالبَربَطِ ودَخَلَ علَيهِ الرِّجالُ، وَضَعَ ذلكَ الشيطانُ كُلَّ عُضوٍ مِنهُ على‏ مِثلِهِ مِن صاحِبِ البيتِ ، ثُمّ نَفَخَ فيهِ نَفخَةً فلايَغارُ بعدَ هذا؛ حتّى‏ تُؤتى‏ نِساؤهُ فلا يَغارُ .۸

۱۵۶۸۶.عنه عليه السلام : إذا لم يَغِرِ الرجُلُ فهُو مَنكوسُ القَلبِ .۹

(انظر) الزّنا : باب 1607.

1.كنز العمّال : ۷۰۷۲ .

2.كنز العمّال : ۷۰۷۱ .

3.المحاسن : ۱/۲۰۴/۳۵۵ .

4.الكافي : ۵/۵۳۵/۱ .

5.وسائل الشيعة : ۱۴/۱۰۹/۹ .

6.كتاب من لا يحضره الفقيه : ۳/۴۴۴/۴۵۴۲ .

7.وسائل الشيعة : ۱۴/۱۰۸/۴ .

8.وسائل الشيعة : ۱۴/۱۰۸/۵ .

9.الكافي : ۵/۵۳۶/۲ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلد السادس
    ناشر :
    دارالحدیث
    محل نشر :
    قم
    تاریخ انتشار :
    1391
    نوبت چاپ :
    اول
عدد المشاهدين : 92781
الصفحه من 537
طباعه  ارسل الي