475
ميزان الحکمه المجلد السادس

لأنَّ اللَّهَ يقولُ : (وما أموالُكُم ولا أولادُكُم بالّتي تُقَرِّبُكُم عِندَنا زُلْفى‏ إلّا مَن آمَنَ وعَمِلَ صالِحاً فاُولئكَ لَهُم جَزاءُ الضِّعْفِ بِما عَمِلُوا وهُمْ في الغُرُفاتِ آمِنونَ ) الآية .۱

3072 - مَسؤولِيَّةُ الأغنِياءِ عَن جوعِ الفُقَراءِ

۱۵۴۷۵.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : إنّ اللَّهَ سبحانَهُ فَرَضَ في أموالِ الأغنياءِ أقواتَ الفُقَراءِ ، فما جاعَ فَقيرٌ إلّا بما مُتِّعَ بهِ غَنيٌّ ، واللَّهُ تعالى‏ سائلُهُم عن ذلكَ .۲

۱۵۴۷۶.عنه عليه السلام : إنَّ اللَّهَ فَرَضَ علَى الأغنياءِ في أموالِهِم بقَدْرِ ما يَكفِي فُقَراءَهُم ، وإن جاعُوا وعَرُوا وجَهَدُوا فَبِمَنعِ الأغنياءِ ، وحَقٌّ عَلَى اللَّهِ أن يُحاسِبَهُم يَومَ القِيامَةِ ويُعذِّبَهُم علَيهِ .۳

۱۵۴۷۷.عنه عليه السلام : لا وِزرَ أعظَمُ مِن وِزرِ غَنيٍّ مَنَعَ المُحتاجَ .۴

3073 - النَّوادِرُ

۱۵۴۷۸.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : أقِلُّوا الدُّخولَ علَى الأغنياءِ؛ فإنَّهُ أحرى‏ أن لا تَزدَرُوا نِعَمَ اللَّهِ عَزَّوجلَّ .۵

۱۵۴۷۹.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : مَن أعظَمَكَ لإِكثارِكَ استَقَلَّكَ عِندَ إقلالِكَ .۶

۱۵۴۸۰.عنه عليه السلام : قَليلٌ مِن الأغنياءِ مَن يُواسِي ويُسعِفُ .۷

۱۵۴۸۱.عنه عليه السلام : كَم مِن غَنيٍّ يُستَغنى‏ عَنهُ !۸

۱۵۴۸۲.عنه عليه السلام : الغَنيُّ الشَّرِهُ فَقيرٌ .۹

۱۵۴۸۳.عنه عليه السلام : مَنِ استَغنى‏ كَرُمَ على‏ أهلِهِ ، ومَنِ افتَقَرَ هانَ علَيهِم .۱۰

۱۵۴۸۴.عنه عليه السلام : الغِنى‏ فِي الغُربَةِ وَطَنٌ ، والفَقرُ في الوطنِ غُربَةٌ .۱۱

۱۵۴۸۵.عنه عليه السلام : الغِنى‏ يُسَوِّدُ غَيرَ السَّيّدِ ، المالُ يُقَوِّي غَيرَ الأيِّد .۱۲

1.تفسير القمّي : ۲/۲۰۳ .

2.نهج البلاغة : الحكمة ۳۲۸ .

3.كنز العمّال : ۱۶۸۴۰ .

4.غرر الحكم : ۱۰۷۳۸ .

5.الترغيب والترهيب : ۴/۱۸۶/۷۹ .

6.غرر الحكم : ۸۸۷۷ .

7.غرر الحكم : ۶۷۳۹ .

8.غرر الحكم : ۶۹۲۵.

9.بحار الأنوار : ۷۸/۱۰/۶۷ .

10.غرر الحكم : ۸۸۷۹ .

11.نهج البلاغة : الحكمة ۵۶ .

12.غرر الحكم: ۴۶۰، ۴۶۱.


ميزان الحکمه المجلد السادس
474

يَطْمَعُ أنْ أزِيدَ * كَلَّا إنَّهُ كانَ لِآياتِنا عَنِيداً * سَأُرْهِقُةُ صَعُوداً) .۱

الحديث :

۱۵۴۷۱.عيسى‏ عليه السلام : بِحَقٍّ أقولُ لَكُم : إنَّ أكنافَ السَّماءِ لَخاليَةٌ مِن الأغنياءِ ، ولَدُخولُ جَمَلٍ في سَمِّ الخِياطِ أيسَرُ مِن دُخولِ غَنيٍّ الجَنَّةَ .۲

۱۵۴۷۲.شرح نهج البلاغة : قد وَرَدَ في الأخبارِ الصَّحيحةِ أنَّ أبا ذَرٍّ قالَ : انتَهيتُ إلى‏ رسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله وهو جالِسٌ في ظِلّ الكعبَةِ ، فلمّا رَآنِي قالَ : هُمُ الأخسَرُونَ ورَبِّ الكعبَةِ ! فقلتُ : مَن هُم ؟ قالَ : هُمُ الأكثَرُونَ أموالاً ، إلّا مَن قالَ : هكذا وهكذا مِن بينِ يدَيهِ ومِن خَلفِهِ وعن يَمينِهِ وعن شِمالِهِ ، وقليلٌ ما هُم، ما مِن صاحِبِ إبِلٍ ولابَقَرٍ ولاغَنَمٍ لا يُؤَدِّي زكاتَها إلّا جاءَت يَومَ القِيامَةِ أعظَمَ ما كانَت وأسمَنَهُ ، تَنطَحُهُ بِقرُونِها ، وتَطَؤهُ بأظلافِها ، كُلَّما نَفِدَت اُخراها عادَت علَيهِ اُولاها حتّى‏ يَقضيَ اللَّهُ بينَ الناسِ .۳

(انظر) المال : باب 3696 .

3071 - مَن يُضاعَفُ لَهُ الأجرُ مِنِ الأغنِياءِ

الكتاب :

(وَما أمْوالُكُمْ وَلا أوْلادُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِنْدَنا زُلْفَى‏ إلَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صالِحاً فَأُولئِكَ لَهُمْ جَزاءُ الضِّعْفِ بِما عَمِلُوا وَهُمْ في الْغُرُفاتِ آمِنُونَ) .۴

الحديث :

۱۵۴۷۳.الإمامُ الباقرُ عليه السلام- لَمّا ذُكِرَ عندَهُ مِن الأغنياءِ مِن الشيعةِ، فكَأنَّهُ كَرِهَ ماسَمِعَ ما فيهِم -:إذا كان‏المؤمنُ غَنيّاً رَحيماً وَصُولاً لَهُ مَعروفٌ إلى‏ أصحابِهِ ، أعطاهُ اللَّهُ أجرَ ما يُنفِقُ فِي البِرِّ أجرَهُ مَرَّتَينِ ضِعفَينِ لأنَّ اللَّهَ‏تعالى‏ يقولُ في كتابِهِ : (وما أموالُكُم ولا أولادُكُم بالّتي تُقَرِّبُكُم عِندَنا زُلْفى‏ إلّا مَن آمَنَ وعَمِلَ صالِحاً فاُولئكَ لَهُم جَزاءُ الضِّعْفِ بِما عَمِلُوا وهُمْ في الغُرُفاتِ آمِنونَ) .۵

۱۵۴۷۴.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام- لَمّا ذَكَرَ رجُلٌ عندَهُ الأغنياءَ ووَقَعَ فيهِم -: اُسكُتْ ! فإنَّ الغَنيَّ إذا كانَ وَصُولاً لِرَحِمِهِ بارّاً بِإخوانِهِ ، أضعَفَ اللَّهُ لَهُ الأجرَ ضِعفَينِ ؛

1.المدّثر : ۱۱ - ۱۷ .

2.بحار الأنوار : ۷۲/۵۵/۸۵ .

3.شرح نهج البلاغة: ۱۹/۲۴۰ .

4.سبأ : ۳۷ .

5.علل الشرائع : ۶۰۴/۷۳ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلد السادس
    ناشر :
    دارالحدیث
    محل نشر :
    قم
    تاریخ انتشار :
    1391
    نوبت چاپ :
    اول
عدد المشاهدين : 92688
الصفحه من 537
طباعه  ارسل الي