473
ميزان الحکمه المجلد السادس

ي - قلّة الأماني‏

۱۵۴۶۱.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : أشرَفُ الغِنى‏ تَركُ المُنى‏ .۱

۱۵۴۶۲.الإمامُ الحسنُ عليه السلام- لَمّا سَألَهُ أميرُ المؤمنينَ عليه السلام عنِ الغِنى‏ -: قِلَّةُ أمانيكَ والرِّضا بما يَكفيكَ .۲

۱۵۴۶۳.الإمامُ الهاديُّ عليه السلام : الغِنى‏ قِلَّةُ تَمَنِّيكَ والرِّضا بما يَكفِيكَ . الفَقرُ شَرَهُ النّفسِ وشِدَّةُ القُنُوطِ .۳

ك - الزهد

۱۵۴۶۴.الإمامُ عليٌّ عليه السلام- في صفةِ الدنيا -: حُكِمَ على‏ مُكثِرٍ مِنها بالفاقَةِ ، واُعِينَ مَن غَنِيَ عَنها بالراحَةِ .۴

۱۵۴۶۵.عنه عليه السلام- لأبي ذرٍّ لمّا اُخرِجَ إلَى الرَّبَذَةِ -: ما أحوَجَهُم إلى‏ ما مَنَعتَهُم ، وما أغناكَ عمّا مَنَعوكَ ! وسَتَعلَمُ مَنِ الرابِحُ غَداً .۵

ل - ترك الحرص‏

۱۵۴۶۶.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : أغنَى الغِنى‏ مَن لم يَكُن لِلحِرصِ أسيراً .۶

(انظر) القناعة : باب 3369 .

م - العفة

۱۵۴۶۷.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : لا يكونُ غَنيّاً حتّى‏ يكونَ عَفيفاً .۷

3069 - أغنَى الناسِ‏

۱۵۴۶۸.عيسى‏ عليه السلام : خادِمي يَدايَ ، ودابَّتي رِجلايَ ، وفِراشِي الأرضُ ، ووِسادي الحَجَرُ ... أبِيتُ وليسَ لي شي‏ءٌ ، واُصبِحُ وليسَ لي شَي‏ءٌ ، وليسَ على‏ وَجهِ الأرضِ أحَدٌ أغنى‏ مِنّي .۸

۱۵۴۶۹.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : الغِنَى الأكبَرُ اليَأسُ عَمّا في أيدِي الناسِ .۹

۱۵۴۷۰.الإمامُ زينُ العابدينَ عليه السلام : أظهِرِ اليَأسَ مِن الناسِ ؛ فإنَّ ذلكَ هُو الغِنى‏ .۱۰

3070 - هُمُ الأخسَرونَ ، ورَبِّ الكَعبَةِ!

الكتاب :

(ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيداً * وَجَعَلْتُ لَهُ مالاً مَمْدُوداً * وَبَنِينَ شُهُوداً * وَمَهَّدْتُ لَهُ تَمْهِيداً * ثُمَّ

1.نهج البلاغة: الحكمة۳۴.

2.معاني الأخبار : ۴۰۱/۶۲ .

3.الدرّة الباهرة : ۴۱ .

4.نهج البلاغة : الحكمة ۳۶۷ .

5.نهج البلاغة : الخطبة ۱۳۰ .

6.الكافي : ۲/۳۱۶/۷ .

7.بحار الأنوار : ۷۸/۸/۶۴ .

8.عدّة الداعي : ۱۰۷ ، ۱۰۸ .

9.نهج البلاغة : الحكمة ۳۴۲ .

10.الأمالي للمفيد : ۱۸۳/۶ .


ميزان الحکمه المجلد السادس
472

والرَّجُلُ يَحلِفُ أ نّهُ لا يَفعَلُ ، فقالَ لَهُ : مَن مَعهُ سِلعَةٌ يُعطى‏ بها هذا المالَ لايَبِيعُها ، هُو فَقيرٌ ؟ !۱

ح - القناعة

۱۵۴۴۹.بحار الأنوار : أوحَى اللَّهُ تعالى‏ إلى‏ داوود عليه السلام : وَضَعتُ الغِنى‏ فِي القَناعَةِ وهُم يَطلُبُونَهُ في كَثرَةِ المالِ فلا يَجِدُونَهُ .۲

۱۵۴۵۰.الإمامُ عليٌّ عليه السلام: لا كَنزَ أغنى‏ مِن القَناعَةِ .۳

۱۵۴۵۱.عنه عليه السلام : الغَنيُّ مَنِ استَغنى‏ بالقَناعَةِ .۴

۱۵۴۵۲.عنه عليه السلام : الغَنِيُّ مَن آثَرَ القَناعَةَ .۵

۱۵۴۵۳.عنه عليه السلام- في صفةِ الأنبياءِ -: ... ولكنَّ اللَّهَ سبحانَهُ جَعَلَ رُسُلَهُ اُولِي قُوَّةٍ في عَزائمِهِم ، وضَعَفةً فيما تَرَى الأعيُنُ مِن حالاتِهِم ، مَع قَناعَةٍ تَملأُ القُلوبَ والعُيونَ غِنىً .۶

۱۵۴۵۴.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله- وقد سَألَهُ رَجُلٌ : اُحِبُّ أن أكُونَ أغنَى الناسِ -:كُن قَنِعاً تَكُن أغنَى الناسِ .۷

۱۵۴۵۵.الإمامُ الباقرُ (أ) و الإمامُ الصّادقُ عليهما السلام: مَن قَنِعَ بما رَزَقَهُ اللَّهُ فهُو مِن أغنَى الناسِ .۸

۱۵۴۵۶.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : مَن رُزِقَ ثلاثاً نالَ ثلاثاً وهُو الغِنَى الأكبَرُ : القَناعَةُ بما اُعطِيَ ، واليَأسُ مِمّا في أيدِي الناسِ ، وتَركُ الفُضولِ .۹

ط - الاستغناء عن الناس‏

۱۵۴۵۷.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : اِستَغنُوا عنِ الناسِ ولو بشَوصِ‏۱۰ السِّواكِ .۱۱

۱۵۴۵۸.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : مَنِ استَغنى‏ عنِ الناسِ أغناهُ اللَّهُ سبحانَهُ .۱۲

۱۵۴۵۹.عنه عليه السلام : خَيرُ الغِنى‏ تَركُ السُّؤالِ .۱۳

۱۵۴۶۰.عنه عليه السلام : اِحتَجْ إلى‏ مَن شِئتَ تَكُن أسيرَهُ ، واستَغنِ عَمَّن شِئتَ تَكُن نَظيرَهُ .۱۴

1.الأمالي للطوسي : ۲۹۸/۵۸۴ .

2.بحار الأنوار : ۷۸/۴۵۳/۲۱ .

3.نهج البلاغة : الحكمة ۳۷۱ .

4.غرر الحكم : ۱۲۷۲ .

5.غرر الحكم : ۱۲۹۴ .

6.نهج البلاغة :الخطبة ۱۹۲ .

7.كنز العمّال : ۴۴۱۵۴ .

8.الكافي : ۲/۱۳۹/۹ .

9.تحف العقول : ۳۱۸ .

10.بِشَوصِ السِّواك : بغُسالته، وقيل: بما يتفتّتُ منه عند التسوّك. (النهاية: ۲/۵۰۹).

11.كنز العمّال : ۷۱۵۶ .

12.غرر الحكم : ۸۶۴۵ .

13.إرشاد المفيد : ۱/۳۰۴ .

14.بحار الأنوار : ۷۵/۱۰۷/۹ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلد السادس
    ناشر :
    دارالحدیث
    محل نشر :
    قم
    تاریخ انتشار :
    1391
    نوبت چاپ :
    اول
عدد المشاهدين : 92686
الصفحه من 537
طباعه  ارسل الي