357
ميزان الحکمه المجلد السادس

2985 - المَغبوطون‏

۱۴۹۰۱.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : المَغبونُ مَن غَبَنَ نفسَهُ ، والمَغبوطُ مَن سَلِمَ لَهُ دِينُهُ .۱

۱۴۹۰۲.عنه عليه السلام : إنّ المَغبونَ مَن غَبَنَ عُمرَهُ ، وإنَّ المَغبوطَ مَن أنفَذَ عُمرَهُ في طاعةِ رَبِّهِ .۲

۱۴۹۰۳.عنه عليه السلام : ما المَغبوطُ إلّا مَن كانَت هِمَّتُهُ نَفسَهُ .۳

۱۴۹۰۴.عنه عليه السلام : المَغبونُ ، مَن غَبَنَ دِينَهُ ، والمَغبوطُ مَن حَسُنَ يَقِينُهُ .۴

۱۴۹۰۵.عنه عليه السلام : المَغبونُ مَن غَبَنَ دِينَهُ ، والمَغبوطُ مَن سَلِمَ له دِينُهُ وحَسُنَ يَقِينُهُ .۵

۱۴۹۰۶.عنه عليه السلام : إنّ الزاهِدِينَ فِي الدنيا تَبكي قلوبُهُم وإن ضَحِكُوا ، ويَشتَدُّ حُزنُهُم وإن فَرِحُوا ، ويَكثُرُ مَقتُهُم أنفُسَهُم وإنِ اغتَبَطُوا بما رُزِقُوا .۶

۱۴۹۰۷.عنه عليه السلام : صاحبُ السُّلطانِ كَراكِبِ الأسَدِ ؛ يُغبَطُ بمَوقِعِهِ ، وهو أعلَمُ بِمَوضِعِهِ .۷

۱۴۹۰۸.عنه عليه السلام : رُبَّ مُستَقبِلٍَيوماً ليسَ بِمُستَدبِرِهِ ، ومَغبوطٍ في أوَّلِ لَيلِهِ قامَت بَواكِيهِ في آخِرِهِ .۸

۱۴۹۰۹.عنه عليه السلام : إنَّ الدنيا دارُ فَناءٍ وعَناءٍ ، وغِيَرٍ وعِبَرٍ ... ومِن غِيَرِها أنّكَ تَرَى المَرحومَ مَغبوطاً ، والمَغبوطَ مَرحوماً ، ليس ذلكَ إلّا نَعيماً زَلَّ (زالَ) ، وبُؤساً نَزَلَ .۹

۱۴۹۱۰.عنه عليه السلام- في صفةِ المَأخوذِ علَى الغِرَّةِ عندَ المَوتِ -: ... ويَزهَدُ فيما كانَ يَرغَبُ فيه أيّامَ عُمُرِهِ ، ويَتَمَنّى‏ أنَّ الذي كان يَغبِطُهُ بها ويَحسُدُهُ علَيها قد حازَها دُونَهُ !۱۰

۱۴۹۱۱.عنه عليه السلام- مِن كتابِهِ إلى‏ معاويةَ -: ... فَاحذَرْ يوماً يَغتَبِطُ فيهِ مَن أحمَدَ عاقِبَةَ عَمَلِهِ ، ويَندَمُ مَن أمكَنَ الشيطانَ مِن قِيادِهِ فلَم يُجاذِبْهُ .۱۱

1.نهج البلاغة : الخطبة ۸۶ .

2.غرر الحكم : ۳۵۰۲ .

3.غرر الحكم : ۹۶۸۵ .

4.التمحيص : ۶۱/۱۳۶ .

5.تحف العقول : ۱۵۱ .

6.نهج البلاغة : الخطبة ۱۱۳ .

7.نهج البلاغة : الحكمة ۲۶۳ .

8.نهج البلاغة : الحكمة ۳۸۰ .

9.نهج البلاغة : الخطبة ۱۱۴ .

10.نهج البلاغة : الخطبة ۱۰۹ .

11.نهج البلاغة : الكتاب ۴۸.


ميزان الحکمه المجلد السادس
356
  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلد السادس
    ناشر :
    دارالحدیث
    محل نشر :
    قم
    تاریخ انتشار :
    1391
    نوبت چاپ :
    اول
عدد المشاهدين : 92740
الصفحه من 537
طباعه  ارسل الي