279
ميزان الحکمه المجلد السادس

۱۴۵۷۳.عنه عليه السلام : أسفَرَتِ السّاعَةُ عَن وَجهِها ، وظَهَرَتِ العَلامَةُ لِمُتَوَسِّمِها .۱

2930 - تَفَرُّدُ اللَّهِ بِعِلمِ السّاعَةِ

الكتاب :

(يَسْألُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إنَّما عِلْمُها عِنْدَ اللَّهِ وَما يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيباً) .۲

(انظر) الأعراف : 187 ، لقمان : 34 ، الزخرف : 85 ، الملك : 25 ، 26 ، الجنّ : 25 ، النازعات : 42 - 46 .

الحديث :

۱۴۵۷۴.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام: قالَ عيسَى بنُ مَريَمَ عليهما السلام لِجَبرَئيلَ عليه السلام : مَتى‏ قِيامُ السّاعَةِ ؟ فَانتَفَضَ جَبرَئيلُ انتِفاضَةً اُغمِيَ عَلَيهِ مِنها ، فلَمّا أفاقَ قالَ : يا روحَ اللَّهِ ، ما المَسؤولُ أعلَمُ بِها مِنَ السّائلِ ، ولَهُ مَن فِي السَّماواتِ والأرضِ ، لا تَأتيكُم إلّا بَغتَةً .۳

۱۴۵۷۵.بحارالأنوار : إنَّ قُرَيشاً بَعَثوا ثَلاثَةَ نَفَرٍ - نَضرَ بنَ حارِثِ بنِ كَلدَةَ ، وعُقبَةَ بنَ أبي مُعَيطٍ ، وعامِرَ بنَ واثِلَةَ - إلى‏ يَثرِبَ وإلى‏ نَجرانَ ؛ لِيَتَعَلَّموا مِنَ اليَهودِ والنَّصارى‏ مَسائلَ يُلقونَها عَلى‏ رَسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله ، فقالَ لَهُم عُلَماءُ اليَهودِ والنَّصارى‏ : سَلوهُ عَن مَسائلَ فَإن أجابَكُم عَنها فهُوَ النَّبِيُّ المُنتَظَرُ الّذي أخبَرَت بِه التَّوراةُ ، ثُمَّ سَلوهُ عَن مَسألَةٍ اُخرى‏ فَإنِ ادَّعى‏ عِلمَها فهُوَ كاذِبٌ ؛ لِأ نَّهُ لا يَعلَمُ عِلمَها غَيرُ اللَّهِ ، وهِيَ قِيامُ السّاعَةِ .
فقَدِمَ الثَّلاثَةُ نَفَرٍ بِالمَسائلِ - وساقَ الخبرَ إلى‏ أن قالَ : - نَزَلَ عَلَيهِ جَبرَئيلُ بِسورَةِ الكَهفِ وفيها أجوِبَةُ المَسائلِ الثَّلاثَةِ ، ونَزَلَ في الأخيرَةِ قَولُهُ تَعالى‏ : (يَسَْلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَل-هَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّى لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَآ إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِى السَّمَوَ تِ وَالأَْرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسَْلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِىٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )۴ . ۵

1.نهج البلاغة : الخطبة ۱۰۸ .

2.الأحزاب : ۶۳ .

3.قصص الأنبياء : ۲۷۱/۳۴۶ .

4.الأعراف : ۱۸۷ .

5.بحار الأنوار : ۷/۶۲/۱۵ .


ميزان الحکمه المجلد السادس
278

مَعَ الطّينِ حائطٌ ؟ ! - : إنَّ الّذي أنشَأهُ مِن غَيرِ شَي‏ءٍ ، وصَوَّرَهُ عَلى‏ غَيرِ مِثالٍ كانَ سَبَقَ إلَيهِ ، قادِرٌ أن يُعيدَهُ كَما بَدَأهُ .1

(انظر) المعاد: باب 2921 حديث 14552 ، 14553 .

2929 - اِقتِرابُ السّاعَةِ

الكتاب :

(اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ) .۲

(وَاقْتَرَبَ الوَعْدُ الحَقُّ فَإذا هِيَ شاخِصَةٌ أبْصارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يا وَيْلَنا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هذا بَلْ كُنَّا ظالِمِينَ) .۳

(اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسابُهُمْ وَهُمْ في غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ) .۴

الحديث :

۱۴۵۶۶.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : بُعِثتُ أنا وَالسّاعَةُ كَهاتَينِ - وأشارَ بِالوُسطى‏ وَالسَّبّابَةِ - .۵

۱۴۵۶۷.الجعفريّات عن رسولِ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : بُعِثتُ أنا والسّاعَةُ كَهاتَينِ - وأشارَ بِإصبَعهِ : السَّبّابَةِ والوُسطى‏ ثُمَّ قالَ - : وَالّذي نَفسِي بِيَدِه إنّي لَأجِدُ السّاعةَ بَينَ كِتفَيَّ .۶

۱۴۵۶۸.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : بُعِثتُ أنا والسّاعَةُ كَهذِهِ مِن هذِهِ ، إن كادَت لَتَسبِقُني !۷

۱۴۵۶۹.عنه صلى اللَّه عليه وآله : بُعِثتُ والسّاعَةُ كَفَرسَي رِهانٍ يَسبِقُ أحَدُهُما صاحِبَهُ بِاُذُنِهِ ، إن كانَتِ السّاعَةُ لَتَسبِقُني إلَيكُم !۸

۱۴۵۷۰.الأمالي للطوسي : كانَ [ رَسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله ] إذا خَطَبَ قالَ في خُطبَتِهِ : أمّا بَعدُ ، فإذا ذَكَرَ السّاعَةَ اشتَدَّ صَوتُهُ ، وَاحمَرَّتْ وَجنَتاهُ ، ثُمَّ يَقولُ : صَبَّحَتكُمُ السّاعَةُ أو مَسَّتكُم ، ثُمَّ يَقولُ : بُعِثتُ أنا والسّاعَةُ كَهذِه مِن هذِه ، ويُشيرُ بِإصبَعَيهِ .۹

۱۴۵۷۱.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : إنَّ اللَّهَ جَعَلَ مُحَمَّداً صلى اللَّه عليه وآله عَلَماًلِلسّاعَةِ، ومُبَشِّراً بِالجَنَّةِ، ومُنذِراً بِالعُقوبَةِ .۱۰

۱۴۵۷۲.عنه عليه السلام : أنتُم وَالسّاعَةُ في قَرَنٍ .۱۱

1.بحار الأنوار : ۷/۳۷/۵ .

2.القمر : ۱ .

3.الأنبياء : ۹۷ .

4.الأنبياء : ۱ .

5.كنز العمّال : ۳۸۳۴۸ .

6.الجعفريّات : ۲۱۲ .

7.كنز العمّال : ۳۸۳۵۱ .

8.بحار الأنوار : ۶/۳۱۵/۲۷ .

9.الأمالي للطوسي : ۳۳۷/۶۸۶ .

10.نهج البلاغة : الخطبة ۱۶۰ .

11.نهج البلاغة : الخطبة ۱۹۰ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلد السادس
    ناشر :
    دارالحدیث
    محل نشر :
    قم
    تاریخ انتشار :
    1391
    نوبت چاپ :
    اول
عدد المشاهدين : 92731
الصفحه من 537
طباعه  ارسل الي