111
ميزان الحکمه المجلد السادس

مَعرِفَتُهُ ، إنَّ اللَّهَ تَبارَكَ وتَعالى‏ يُحاسِبُ النّاسَ عَلى‏ قَدرِ ما آتاهُم مِنَ العُقولِ في دارِ الدّنيا .۱

۱۳۴۶۶.الأمالي للصدوق عن سُليمانَ الدَّيلميِّ : قلتُ لِأبي عبدِ اللَّه عليه السلام : فُلانٌ مِن عبادَتهِ ودينِهِ وفَضلِهِ كَذا وكَذا ، فقالَ : كَيفَ عَقلُهُ ؟ فقُلتُ : لا أدري، فقالَ : إنَّ الثَّوابَ عَلى‏ قَدرِ العَقلِ .۲

2741 - إمامَةُ العَقلِ‏

۱۳۴۶۷.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : العِلمُ إمامُ العَمَلِ ، والعَمَلُ تابِعُهُ .۳

۱۳۴۶۸.الإمامُ عليٌّ عليه السلام : العُقولُ أئمَّةُ الأفكارِ ، والأفكارُ أئمَّةُ القُلوبِ ، والقُلوبُ أئمَّةُ الحَواسِّ ، والحَواسُّ أئمَّةُ الأعضاءِ .۴

۱۳۴۶۹.عنه عليه السلام : العَقلُ أصلُ العِلمِ وداعِيَةُ الفَهمِ .۵

۱۳۴۷۰.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : إنَّ مَنزِلَةَ القَلبِ مِنَ الجَسَدِ بِمَنزِلَةِ الإمامِ مِنَ النّاسِ ، الواجِبِ الطّاعَةُ عَلَيهِم .۶

(انظر) القلب : باب 3326 .
عنوان 424 «الفكر» .
العلم : باب 2787 .

2742 - دِعامَةُ العَقلِ‏

۱۳۴۷۱.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله: لِكُلِّ شَي‏ءٍ دِعامَةٌ ، ودِعامَةُ المُؤمِنِ عَقلُهُ ، فبِقَدرِ عَقلِهِ تَكونُ عِبادَتُهُ لِرَبِّهِ .۷

۱۳۴۷۲.الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : دِعامَةُ الإنسانِ العَقلُ ، ومِنَ العَقلِ الفِطنَةُ والفَهمُ والحِفظُ والعِلمُ ، فإذا كانَ تَأييدُ عَقلِهِ مِنَ النّورِ كانَ عالِماً حافِظاً ذَكِيّاً فَطِناً فَهِماً ، وبِالعَقلِ يَكمُلُ وهُوَ دَليلُهُ ومُبصِرُهُ ومِفتاحُ أمرِهِ .۸

۱۳۴۷۳.عنه عليه السلام : لَم يُقسَمْ بَينَ العِبادِ أقَلُّ مِن خَمسٍ : اليَقينِ ، والقُنوعِ ، والصَّبرِ ، والشُّكرِ ، والّذي يَكمُلُ لَهُ هذا كُلَّه العَقلُ .۹

1.معاني الأخبار : ۱/۲ .

2.الأمالي للصدوق : ۵۰۴ / ۶۹۳ ، انظر بحار الأنوار : ۱ / ۹۱ / ۲۱ وص ۱۰۵.

3.الأمالي للطوسي : ۴۸۸/۱۰۶۹ .

4.بحار الأنوار : ۱/۹۶/۴۰ .

5.غرر الحكم : ۱۹۵۹ .

6.علل الشرائع : ۱۰۹/۸ .

7.بحار الأنوار : ۱/۹۶/۴۲ .

8.علل الشرائع : ۱۰۳/۲ .

9.الخصال : ۲۸۵/۳۶ .


ميزان الحکمه المجلد السادس
110

جَميعِ جَهدِ المُجتَهِدينَ ، وما أدَّى العَبدُ فَريضَةً مِن فَرائضِ اللَّهِ حَتّى‏ عَقَلَ عَنهُ .۱

2740 - دَورُ العَقلِ فِي العِقابِ وَالثَّوابِ‏

۱۳۴۵۹.رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : إذا بَلَغَكُم عَن رَجُلٍ حُسنَ حالٍ فَانظُروا في حُسنِ عَقلِهِ ، فَإنَّما يُجازى‏ بِعَقلِهِ .۲

۱۳۴۶۰.عنه صلى اللَّه عليه وآله : إنَّ الرَّجُلَ لَيَكونُ مِن أهلِ الجِهادِ ، ومِن أهلِ الصَّلاةِ والصِّيامِ ، ومِمَّن يَأمُرُ بِالمَعروفِ ويَنهى‏ عَنِ المُنكَرِ ، وما يُجزى‏ يَومَ القِيامَةِ إلّا عَلى‏ قَدرِ عَقلِهِ .۳

۱۳۴۶۱.مجمع البيان : أثنى‏ قومٌ على‏ رجُلٍ عندَ رَسولِ اللَّه صلى اللَّه عليه وآله فقالَ رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله : كَيفَ عَقلُ الرَّجُلِ ؟ قالوا : يا رَسولَ‏اللَّهِ ، نُخبِرُكَ عَنِ اجتِهادِهِ في العِبادَةِ وأصنافِ الخَيرِ ، وتَسألُنا عَن عَقلِهِ ؟ ! فقالَ : إنَّ الأحمَقَ يُصيبُ بِحُمقِهِ أعظَمَ مِن فُجورِ الفاجِرِ، وإنَّما يَرتَفِعُ العِبادُ غَداً في الدَّرَجاتِ ويَنالونَ الزُّلفى‏ مِن رَبِّهِم عَلى‏ قَدرِ عُقولِهِم .۴

۱۳۴۶۲.الإمامُ الباقرُ عليه السلام : لَمّا خَلَقَ اللَّهُ العَقلَ قالَ لَهُ : أقبِلْ فَأقبَلَ ، ثُمَّ قالَ لَهُ : أدبِرْ فَأدبَرَ ، فقالَ : وعِزَّتي وجَلالي ما خَلَقتُ خَلقاً أحسَنَ مِنكَ‏۵ ، إيّاكَ آمُرُ وإيّاكَ أنهى‏ ، وإيّاكَ اُثيبُ وإيّاكَ اُعاقِبُ .۶

۱۳۴۶۳.عنه عليه السلام- مِمّا اُوحِيَ إلى‏ موسى‏ عليه السلام -: أنا اُؤاخِذُ عِبادي عَلى‏ قَدرِ ما أعطَيتُهُم مِنَ العَقلِ .۷

۱۳۴۶۴.عنه عليه السلام: إنَّما يُداقُّ اللَّهُ العِبادَ في الحِسابِ يَومَ القِيامَةِ عَلى‏ قَدرِ ما آتاهُم مِنَ العُقولِ في الدّنيا .۸

۱۳۴۶۵.عنه عليه السلام : وَجَدتُ في الكِتابِ [ يَعني كِتاباً لِعَلِيٍّ عليه السلام ] أنَّ قيمَةَ كُلِّ امرِئٍ وقَدرَهُ

1.تحف العقول : ۳۹۷ .

2.الكافي : ۱/۱۲/۹ .

3.مجمع البيان : ۱۰/۴۸۷ .

4.مجمع البيان : ۱۰/۴۸۷ .

5.في نقل : أعزّ منك . وفي نقل أكرم عليَّ منك . وفي نقل : ما خلقت خلقاً هو أحبّ إليَّ منك . وفي نقل : ما خلقت خلقاً أحسن منك ، ولا أطوع لي منك ، ولا أرفع منك ، ولا أشرف منك ولا أعزّ منك . وفي نقل : فقال جلّ وعزّ : خلقتك خلقاً عظيماً وكرّمتك على‏ جميع خلقي . وفي نقل : ما خلقت خلقاً أعظم منك ، ولا أطوع منك .

6.الكافي : ۱/۲۶/۲۶ .

7.المحاسن : ۱/۳۰۸/۶۰۸ .

8.الكافي : ۱/۱۱/۷ .

  • نام منبع :
    ميزان الحکمه المجلد السادس
    ناشر :
    دارالحدیث
    محل نشر :
    قم
    تاریخ انتشار :
    1391
    نوبت چاپ :
    اول
عدد المشاهدين : 92700
الصفحه من 537
طباعه  ارسل الي