391
مكاتيب الأئمّة ج1

مكاتيب الأئمّة ج1
390

سَهلُ بنُ حُنَيْف

سَهْل بن حُنَيْف بن واهب الأنْصاريّ الأوْسِيّ ، أخو عثمان بن حُنَيْف ۱ . من صحابة رسول اللّه صلى الله عليه و آله وأحد البدريّين ۲ .
شهد حروب النَّبيّ صلى الله عليه و آله كلّها ۳ . وعندما اشتدّ القتال في اُحد وفرّ جمع كبير من المسلمين كان سهل ممّن ثبت مع النَّبيّ صلى الله عليه و آله ۴ .
كان سهل من السَّبَّاقين إلى الدِّفاع عن الإمام أمير المؤمنين عليّ عليه السلام ، إذ رعى حُرمة خلافة الحقّ ۵ . وهو من القلائل الَّذين صدعوا بذَودهم عن الإمام عليه السلام ۶ .
اختاره الإمام عليه السلام لولاية الشَّام ، لكنّ جنود معاوية حالُوا دون وصوله إليها ۷ .
ثمّ ولاّه الإمام عليه السلام على المدينة ۸ . وفي صفِّين دعاه إلى الالتحاق به وجعل مكانه تمّام بن عبّاس ۹ . وكان فيها أميرا على خيّالة من جند البصرة ۱۰ . ثمّ ولي فارس ، ولكنّه عُزل بسبب الفوضى وتوتّر الأوضاع فيها ، فاستعمل الإمام عليه السلام مكانه زياد بن أبيه باقتراح عبد اللّه بن عبّاس ۱۱ .
توفّي بالكوفة سنة 38 ه ۱۲ ، وأثنى عليه الإمام عليه السلام كثيرا عند دفنه ۱۳ .
في الاُصول السِّتَّة عشر عن ذَرِيْح المحاربيّ : ذكر ( أبو عبد اللّه عليه السلام ) سَهْلَ بن حُنَيْف فقال : كان من النُّقباء۱۴ ، فقلت له : من نقباء نبيّ اللّه الإثني عشر ؟ فقال : نعم ، كانمن الَّذين اختيروا من السَّبعين ، فقلت له : كفلاء على قومهم ، فقال : نعم ، إنّهم رجعوا وفيهم دم فاستنظروا رسول اللّه صلى الله عليه و آله إلى قابل ، فرجعوا ففزعوا من دمهم واصطلحوا ، وأقبل النَّبيّ صلى الله عليه و آله معهم .
وذكر سهلا ً فقال أبو عبد اللّه عليه السلام : ما سبقه أحد من قريش ولا من النَّاس بمنقبة ، وأثنى عليه وقال : لمّا ماتَ جَزعَ أميرُ المُؤمِنينَ عليه السلام جزعا شديدا ، وصلّى عليه خمسَ صلوات وقال : لو كان معي جبل لارفضّ۱۵۱۶.
وفي رجال الكشّيّ عن الحَسن بن زَيْد : كبّر عليّ بن أبي طالب عليه السلام على سَهْل بن حنيف سبع تكبيرات ، وكان بدريّا ، وقال : لو كبّرتُ علَيهِ سبعينَ لكانَ أهلاً۱۷.
وقال الإمام عليّ عليه السلام ـ وقد توفّي سَهْل بن حُنَيْف الأنْصاريّ بالكوفة بعد مرجعه معه من صفِّين ، وكان أحبّ النَّاس إليه ـ : « لو أحَبّني جَبَلٌ لتَهافَتَ »۱۸.

1.سِيَر أعلامِ النبلاء : ج ۲ ص۳۲۵ الرقم۶۳ ؛ الاختصاص : ص۳ .

2.المستدرك على الصحيحين : ج ۳ ص۴۶۱ ح۵۷۳۰ و ص ۴۶۴ ح ۵۷۴۰ وفيه « كان من كبار الأنصار . . . » ، الطبقات الكبرى : ج۳ ص۴۷۱ ، سِيَر أعلامِ النبلاء : ج ۲ ص۳۲۵ الرقم۶۳ ؛ الاختصاص : ص۳ .

3.المستدرك على الصحيحين : ج ۳ ص۴۶۲ ح۵۷۳۴ ، الطبقات الكبرى : ج۳ ص۴۷۱ ، سِيَر أعلامِ النبلاء : ج ۲ ص۳۲۵ الرقم۶۳ ، الاستيعاب : ج ۲ ص۲۲۳ الرقم۱۰۸۹ .

4.المستدرك على الصحيحين : ج ۳ ص ۴۶۲ ح ۵۷۳۴ ، الطبقات الكبرى : ج ۳ ص ۴۷۱ ، الاستيعاب : ج ۲ ص ۲۲۳ الرقم ۱۰۸۹ .

5.الخصال : ص۶۰۸ ح۹ ، عيون أخبار الرضا : ج۲ ص۱۲۶ ، رجال الكشّي : ج۱ ص۱۸۳ الرقم ۷۸ .

6.الخصال : ص۴۶۵ ح ۴ ، الاحتجاج : ج ۱ ص۱۹۸ ح۱۰ ، رجال البرقي : ص۶۶ .

7.تاريخ الطبري : ج۴ ص۴۴۲ ، الكامل في التاريخ : ج۲ ص۳۰۹ .

8.الطبقات الكبرى : ج۶ ص۱۵ ، تاريخ الطبري : ج۵ ص۹۳ ، تاريخ خليفة بن خيّاط :ص۱۵۲ ، الكامل في التاريخ : ج۲ ص۳۲۳ ؛ تاريخ اليعقوبي : ج۲ ص۲۰۳ .

9.الاستيعاب : ج ۱ ص۲۷۲ الرقم۲۴۳ ، تاريخ خليفة بن خيّاط : ص۱۵۲ .

10.وقعة صفّين : ص۲۰۸ ؛ تاريخ الطبري : ج۵ ص۱۱ ، الكامل في التاريخ : ج۲ ص۳۷۰ وفيه « على جند البصرة » .

11.تاريخ الطبري : ج۵ ص۱۳۷ ، الاستيعاب : ج ۲ ص۲۲۳ الرقم۱۰۸۹ ، اُسد الغابة : ج ۲ ص۵۷۳ الرقم۲۲۸۹ .

12.المستدرك على الصحيحين : ج ۳ ص۴۶۲ ح۵۷۳۲ ، الطبقات الكبرى : ج۳ ص۴۷۲ ، الطبقات لخليفة بن خيّاط : ص۱۵۳ الرقم۵۴۷ ، تاريخ الإسلام للذهبي : ج۳ ص۵۹۶ ، الاستيعاب : ج ۲ ص۲۲۳ الرقم۱۰۸۹ .

13.رجال الكشّي : ج ۱ ص۱۶۴ الرقم ۷۴ .

14.في بيعة الأنصار لرسول اللّه صلى الله عليه و آله في ليلة العقبة ، أخرج رسول اللّه صلى الله عليه و آله منهم اثني عشر نقيبا وهم : أسعد بن زرارة ، البراء بن مغرور ، عبد اللّه بن حزام ـ أبو جابر بن عبد اللّه ـ ، رافع بن ملك ، سعد بن عبادة ، المنذر بن عمرو ، عبد اللّه بن رواحة ، سعد بن الربيع ، عبادة بن الصامت ( وهؤلاء من الخزرج ) ، اُسيد بن حضير ، سعد بن خثيمة ، وأبو الهيثم بن التيّهان ( وهؤلاء من الأوس ) أشار إليهم جبرئيل وأمر النبيّ صلى الله عليه و آله باختيارهم عدد نقباء موسى عليه السلام من بني إسرائيل . ( راجع بحار الأنوار : ج۱۹ ص۱۳ ـ ۴۳ ) وليس فيهم ذكر سهل بن حنيف بخلاف الرواية .

15.تَرَفّضَ الَّشيء : إذا تكَسّر . والمُرْفَضَّة : المتفرّقة يمينا وشمالاً ( تاج العروس : ج۱۰ ص۶۳ ) .

16.الاُصول الستّة عشر : ص۸۶ ، بحار الأنوار : ج ۸۱ ص۳۷۶ ح۲۵ .

17.رجال الكشّي : ج ۱ ص۱۶۴ الرقم ۷۴ ، الدرجات الرفيعه : ص۳۹۰ ، بحار الأنوار : ج ۸۱ ص۳ ح۳۳ .

18.نهج البلاغة : الحكمة ۱۱۱ .

  • نام منبع :
    مكاتيب الأئمّة ج1
    المساعدون :
    فرجي، مجتبي
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحديث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1384 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 62820
الصفحه من 568
طباعه  ارسل الي