265
مكاتيب الأئمّة ج1

مِخْنَفُ بنُ سُلَيْم

مِخْنَف بن سُلَيْم بن الحارث الأزْدِيّ الغامديّ ، كان من صحابة النَّبيّ صلى الله عليه و آله ۱ ، وعليّ عليه السلام ۲ . وكان يحمل راية قبيلته ـ الأزْد ـ يوم الجَمل ۳
، وقد جرح في هذه الحرب ۴ . وقبل صفِّين طلب منه الإمام عليه السلام أن يأتي إلى الكوفة ، ويرافقه في مسيره إلى صفِّين . وتولّى قيادة قبيلته ۵ وبعض القبائل الاُخرى في حرب صفِّين ۶ .
ولاّه الإمام عليه السلام على أصفهان ۷ وهَمَدان ۸ . وكلّفه عليه السلام مرّةً بجمع الضَّرائب في أرض الفرات حتَّى منطقة بكر بن وائل ، وظلّ مسؤولاً عليها بُرهةً . وكتب إليه في هذه المهمّة تعليمات رفيعة ، هي في غاية الرَّوعة والقيمة والوعظ والتَّذكير ۹ .
ومِخْنَف هذا هو الجدّ الأعلى للمؤرّخ الشِّيعي الجليل أبي مِخْنَف ۱۰ . ونُقلت
عن الإمام عليه السلام كلمات في مدحه وذمّه ۱۱ .
في اُسد الغابة : مِخْنَف بن سُلَيْم ، له صحبة . واستعمله عليّ بن أبي طالب كرّم اللّه وجهه على مدينة أصفهان ، وشهد معه صفِّين ، وكان معه رايةُ الأزْد ۱۲ .

1.التاريخ الكبير : ج۸ ص۵۲ ح۲۱۲۲ ، الطبقات الكبرى : ج۶ ص۳۵ ، المعجم الكبير : ج ۲۰ ص۳۱۰ ح۷۳۸ ، تاريخ أصبهان : ج ۱ ص۱۰۰ الرقم۱۶ ، اُسد الغابة : ج ۵ ص۱۲۳ الرقم۴۸۰۴ .

2.رجال الطوسى¨ : ص۸۱ الرقم۸۰۸ ، رجال البرقي : ص۶ .

3.تاريخ الطبري : ج۴ ص۵۲۱ ، الكامل فيالتاريخ : ج۲ ص۳۴۳ .

4.الفتوح : ج۲ ص۴۷۴ .

5.الاستيعاب : ج۴ ص۳۰ الرقم۲۵۶۳ ، اُسد الغابة : ج ۵ ص۱۲۳ الرقم۴۸۰۴ .

6.وقعة صفّين : ص۱۱۷ ؛ الأخبار الطوال : ص۱۴۶ .

7.وقعة صفّين : ص۱۱ و ص ۱۰۵ ؛ تاريخ أصبهان : ج ۱ ص۱۰۱ الرقم۱۶ ، الاستيعاب : ج۴ ص۳۰ الرقم۲۵۶۳ ، اُسد الغابة : ج ۵ ص۱۲۳ الرقم۴۸۰۴ .

8.وقعة صفّين : ص۱۱ و ص ۱۰۵ .

9.دعائم الإسلام : ج۱ ص۲۵۹ .

10.الطبقات الكبرى : ج۶ ص۳۵ ، الاستيعاب : ج۴ ص۳۰ الرقم۲۵۶۳ ، اُسد الغابة : ج۵ ص۱۲۳ الرقم۴۸۰۴ ، الإصابة : ج۶ ص۴۶ الرقم۷۸۶۵ .

11.وقعة صفّين : ص۱۱ .

12.اُسد الغابة : ج ۵ ص۱۲۲ الرقم۴۸۰۴ .


مكاتيب الأئمّة ج1
264

وكتب عبد اللّه بن أبي رافع في ذي القعدة ، سَنَة سبع وثلاثين . ۱

54

كتابه عليه السلام إلى مِخْنَف بن سُلَيْم :

۰.عن عليّ عليه السلام أنَّه استعمل مِخْنَف بن سُلَيْم على صدقات بَكر بن وائل ، وكتب له عهدا كان فيه :« فَمَنْ كانَ مِن أَهلِ طاعَتِنا مِن أهلِ الجَزيرَة ِ ، وفيما بَينَ الكُوفَة ِ وأرضِ الشَّام ِ ، فَادَّعى أنَّهُ أدّى صَدَقَتُه إلى عُمَّالِ الشَّام ِ وهُو في حوزَتِنا مَمنُوعٌ قَد حمَتْهُ خَيلُنا ورِجالُنا ، فَلا تُجِزْ لَهُ ذلِكَ ، وإنْ كانَ الحقُّ على ما زَعَم ، فإنَّهُ ليسَ لَهُ أن يَنزِلَ بِلادَنا ويوِّي صَدَقَة مالِهِ إلى عَدوِّنا » . ۲

1.وقعة صفّين :ص۱۰۵ ،بحار الأنوار : ج۳۲ ص۴۰۰ ؛ شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد :ج۳ ص۱۸۳ ، جمهرة رسائل العرب : ج۱ ص۴۰۳ الرقم۴۲۸ كلّها نحوه وراجع :أنساب الأشراف : ج۲ ص۳۸۷ ؛ نثر الدر :ص۳۲۲ ،نزهة الناظر وتنبيه الخواطر :ص۶۳ .

2.دعائم الإسلام : ج۱ ص۲۵۹ ، بحار الأنوار : ج۹۶ ص۷۰ ح۴۵ .

  • نام منبع :
    مكاتيب الأئمّة ج1
    المساعدون :
    فرجي، مجتبي
    المجلدات :
    7
    الناشر :
    دارالحديث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1384 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 62839
الصفحه من 568
طباعه  ارسل الي