73
عيون الحكم و المواعظ

الفصل الثاني : بلفظ أربعة وهو عشر حكم

فَمِنْ ذلِكَ قوله عليه السلام :

۱۷۹۹.أَرْبَعَةٌ لا تُردُّ لَهُمْ دَعْوَةٌ : إِمامٌ عادِلٌ ، وَ والِدٌ لِوَلَدِه ، وَ الرَّجُلُ يَدْعُو لِأَخيهِ بِظَهْر الْغَيْبِ، وَ الْمَظْلُومُ يَقُولُ اللّهُ وَ عِزَّتي وَ جَلالي لَأَنْتَصِرَنٌّ لَكَ وَ لَوْ بَعْدَ حينٍ.

۱۸۰۰.أَرْبَعَةٌ لا يَنْظُرُ اللّهُ تَعالى إِلَيْهِم يَوْمَ الْقِيمَةِ : عاقُّ والِدَيْهِ ، وَجارُ سَوْءِ فِي دارِ مُقامٍ ، وَ دَيُّوثٌ ، وَ مُدْمِنُ خَمْرٍ.

۱۸۰۱.أَرْبَعَةٌ مِنْ قَواصِمِ الظَّهْرِ : إِمامٌ يَعْصِي اللّهَ وَ يُطاعُ أَمْرُهُ ، وَ زَوْجَةٌ يَحْفَظٌها زَوْجُها وَ هِيَ تَخُونُهُ ، وَ فَقْرٌ لا يَجِدُ صاحِبُهُ لَهُ مُداوِيا ، [وَ جارُ سُوءٍ فِي دارِ مقام] ۱ .

۱۸۰۲.أَرْبَعُ خِصالٍ فِي وَلَدِالزِّنا عَلامَةٌ عَلَيْهِ: أَحَدُها بُغْضُنا أَهْلَ الْبَيْتِ ، وَ ثانيها أَنْ يَحِنَّ عَلى الْحَرامِ الَّذي خُلِقَ مِنْهُ ، وَ ثالِثُهَا الاْءِسْتِخْفافُ بِالدِّينِ ، وَ رابِعُها سُوءُ الْمَحْضَرِ لِلنّاسِ.

۱۸۰۳.أَرْبَعٌ الْقَليلُ مِنْها كَثيرٌ : اَلنَّارُ ، وَ النَّوْمُ، وَ الْمَرَضُ ، وَ الْعَداوَةُ.

۱۸۰۴.أَرْبَعٌ تُميتُ الْقَلْبَ : الذَّنْبُ عَلى الذَّنْبِ ، وَ مُلاحاةُ الْأَحْمَقِ ، وَ كَثْرَةُ مُثافَنَةِ النِّساءِ ، وَ الْجُلُوسُ مَعَ الْمَوْتى ، قيلَ لَهُ : وَ مَنِ الْمُوْتى يا أَميرَ الْمُؤْمِنينَ ؟ قالَ : كُلُّ عَبْدٍ مُتْرِفٍ.

۱۸۰۵.أَرْبَعَةٌ لا تُقْبَلُ لَهُمْ صَلاةٌ : الإِمامُ الْجائِرُ ، وَ الرَّجُلُ يَؤُمُّ الْقَوْمَ وَ هُمْ لَه

1.التكملة من الخصال ۱ / ۹۶ باب الأربعة ، و هو ممّا أوصى به النبي (صلّى اللّه عليه وآله وسلّم) إلى علي (عليه السّلام) ، فهو خارج من موضوع هذا الكتاب.


عيون الحكم و المواعظ
72
  • نام منبع :
    عيون الحكم و المواعظ
    المساعدون :
    الحسنی البیرجندی، حسین
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1376 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 57964
الصفحه من 566
طباعه  ارسل الي