395
عيون الحكم و المواعظ

الفصل السابع:باللفظ المطلق وهو إحدى وسبعون حكمة

فَمِنْ ذَلِكَ قَوله عليه السلام :

۶۶۷۲.كَمالُ الْعِلـم الْعَمَـلُ.

۶۶۷۳.كَمالُ الاْءِنْسانِ الْعَقْلُ.

۶۶۷۴.كافِـلُ النَّصْرِ الصَّبْـرُ.

۶۶۷۵.كافِلُ الْمَزيدِ الشُّكْـرُ.

۶۶۷۶.كُفْرانُ الاْءِحْسان يُوجِبُ الْحِرْمانَ.

۶۶۷۷.كافِلُ دَوامِ الْغِنى وَ الاْءِمْكانِ اتِّباعُ الاْءِحْسانِ.

۶۶۷۸.كافِلُ الْيَتيمِ [وَ المسكين ]عِندَ اللّهِ مِنَ الْمُكْرَمينَ.

۶۶۷۹.كاتِمُ السِّرِّ وَفِيٌّ أَمينٌ.

۶۶۸۰.كَمالُ الْعَطِيَّةِ تَعْجيلُها.

۶۶۸۱.كُفْـرُ النِّعَـمِ مُزيلُهـا.

۶۶۸۲.كَمالُ الرَّجُلِ عَقْلُهُ وَ قيمَتُهُ فَضْلُهُ.

۶۶۸۳.كَلامُ الرَّجُلِ مُيزانُ عَقْلِه.

۶۶۸۴.كَلامُ الْعاقِلِ قُوتٌ وَ جَوابُ الْجاهِلِ سُكُوتٌ.

۶۶۸۵.كُرُورُ اللَّيْلِ وَ النَّهارِ مَكْمَنُ الاْفاتِ وَمَوْطِنُ ۱ الشَّتاتِ.

۶۶۸۶.كَيْفِيَّةُ الْفِعْلِ تَدُلُّ عَلى كَمِّيَّةِ الْعَقْلِ فَأَحْسِنْ لَهُ الاْءِخْتِبارَ وَ أَكْثِرْ عَلَيْهِ الاْءِسْتِظْهارَ.

۶۶۸۷.كُلَّما قَوِيَتِ الْحِكْمَةُ ضَعُفَتِ الشَّهْوَةُ.

۶۶۸۸.كُلَّما طالَتِ الصُّحْبَةُ تَأَكَّدَتِ الْحُرْمَةُ.

۶۶۸۹.كُلَّما فاتَكَ مِنَ الدُّنْيا شَيْءٌ فَهُوَ غَنيمَةٌ.

۶۶۹۰.كُونُوا عَنِ الدُّنْيا نُزّاها وَ إِلى الاْخِرَةِ وُلاّها.

1.في الغرر : و داعي الشتات.


عيون الحكم و المواعظ
394
  • نام منبع :
    عيون الحكم و المواعظ
    المساعدون :
    الحسنی البیرجندی، حسین
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1376 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 58022
الصفحه من 566
طباعه  ارسل الي