317
عيون الحكم و المواعظ

الفصل الثاني:باللّفظ المطلق وهو إحدى وخمسون حكمة

فَمِنْ ذَلِكَ قَوله عليه السلام :

۵۵۱۶.طاعَةُ اللّهِ أَعْلى عِمادٍ وَ أَقْوى عَتادٍ.

۵۵۱۷.طُولُ الْقُنُوتِ وَ السُّجُودِ يُنْجي مِنْ عَذابِ النّارِ.

۵۵۱۸.طالِبُ الْأَدَبِ أَحْزَمُ مِنْ طالِبِ الذَّهَبِ.

۵۵۱۹.طاعَةُ اللّهِ لا يَحُوزُها إِلاّ مَنْ بَذَلَ الْجِدَّ وَ اسْتَفْرَغَ الْجَهْدَ.

۵۵۲۰.طُولُ الاْءِمْتِنان يُكَدِّرُ صَفْوَ الاْءِحْسانِ.

۵۵۲۱.طالِبُ الاْخِرَةِ يُدْرِكُ مِنْها أَمَلَهُ وَ يَأْتيهِ مِنَ الدُّنْيا ما قُدِّرَ لَهُ.

۵۵۲۲.طالِبُ الدُّنْيا تَفُوتُهُ الاْخِرَةُ وَ يُدْرِكُهُ الْمَوْتُ حَتّى يَأْخُذَ بِعُنُقِه وَ لا يُدْرِكُ مِنَ الدُّنْيا إِلاّ ما قُسِمَ لَهُ.

۵۵۲۳.طاعَةُ النِّساءِ شيمَةُ الْحَمْقى.

۵۵۲۴.طَلَبُ السُّلْطانِ مِنْ خِداعِ الشَّيْطانِ.

۵۵۲۵.طاعَةُ الْغَضَبِ نَدَمٌ وَ عِصْيانٌ.

۵۵۲۶.طُولُ التَّفْكير يُصْلِحُ عَواقِبَ التَّدْبيرِ.

۵۵۲۷.طاعَةُ الْهَوى تُفْسِدُ الْعَقْلَ.

۵۵۲۸.طاعَةُ النِّساءِ غايَةُ الْجَهْلِ.

۵۵۲۹.طَلَبُ الدُّنْيا رَأْسُ الْفِتْنَةِ.

۵۵۳۰.طَلَبُ الثَّنْاءِ بِغَيرِ اسْتِحْقاقٍ خُرْقٌ.

۵۵۳۱.طَلَبُ الْجَنَّةِ بِلا عَمَلٍ حُمْقٌ.

۵۵۳۲.طَلاقُ الدُّنْيا مَهْرُ الْجَنَّةِ.

۵۵۳۳.طَلَبُ الْجَمْعِ بَينَ الدُّنْيا وَ الاْخِرَةِ مِنْ خِداعِ النَّفْسِ.

۵۵۳۴.طالِبُ الْخَيرِ بِعَمَلِ الشَّرِّ فاسِدُ الْعَقْل وَ الْحِسِّ.


عيون الحكم و المواعظ
316
  • نام منبع :
    عيون الحكم و المواعظ
    المساعدون :
    الحسنی البیرجندی، حسین
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1376 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 57954
الصفحه من 566
طباعه  ارسل الي