297
عيون الحكم و المواعظ

الفصل الثالث:باللّفظ المطلق وهو سبع وثلاثون حكمة

فَمِنْ ذَلِكَ قَوله عليه السلام :

۵۲۹۵.شَيْئانِ لا يُسْلَمُ مِنْ عاقِبَتهِما : الظُّلمُ وَالشَّرُّ.

۵۲۹۶.شَيْئانِ لا يَعْرِفُ قَدْرَهُما إِلاّ مَنْ سُلِبَهُما : الغنى وَ الْقُدْرَةُ.

۵۲۹۷.شَيْئان لا يُبْلَغُ غايَتُهُما : العِلمُ وَ الْعَقْلُ.

۵۲۹۸.شَيْئانِ لا يُوزَنُ ثَوابُهُما : العَفْوُ وَ الْعَدْلُ.

۵۲۹۹.شِدَّةُ الْحِرْصِ مِنْ قُوَّةِ الشَّرَهِ وَضَعْفِ الدِّينِ.

۵۳۰۰.شافِعُ الْمُذْنِبِ إِقْرارُهُ ، وَ تَوْبَتُهُ اعْتِذارُهُ.

۵۳۰۱.شَتّانَ بَيْنَ عَمَلٍ تَذْهَبُ لَذَّتُهُ وَ تَبْقى تَبِعَتُهُ ، وَ بَيْنَ عَمَلٍ تَذْهَبُ مَؤُنَتُهُ وَ تَبْقى
مَثُوبَتُهُ.

۵۳۰۲.شَيْئانِ لا يُوازِنُهُما عَمَلٌ : حُسْنُ الوَرَعُ وَ الاْءِحْسانُ إِلى الْمُؤْمِنينَ.

۵۳۰۳.شيمَةُ الْأَتْقياءِ اغْتِنامُ الْمُهْلَةِ ، وَ التَّزَوُّدُ لِلرَّحْلَةِ.

۵۳۰۴.شَوِّقُوا أَنْفُسَكُمْ إِلى نَعيمِ الْجَنَّةِ تُحِبُّوا الْمَوْتَ وَ تَمْقُتُوا الْحَياةَ.

۵۳۰۵.شِيمَةُ ذَوي الْأَلْبابِ وَ النُّهى ؛ الاْءِقْبالُ عَلى دارِ الْبقاءِ وَ الاْءِعْراضُ عَنْ دارِ الْفَناءِ وَ التَّوَلُّهُ بِجَنَّةِ الْمَأْوى.

۵۳۰۶.شافِعُ الْخَلْقِ الْعَمَلُ بِالْحَقِّ وَ لُزُومُ الصِّدْقِ.

۵۳۰۷.شيعَتُنا كَالنَّحْلِ لَوْ عَرفُوا ما في أَجْوافِها لَأَكَلُوها.


عيون الحكم و المواعظ
296
  • نام منبع :
    عيون الحكم و المواعظ
    المساعدون :
    الحسنی البیرجندی، حسین
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1376 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 57956
الصفحه من 566
طباعه  ارسل الي