211
عيون الحكم و المواعظ

الفصل الثاني: بلفظ ثلاث وهو ثمان وأربعون حكمة

مِنْ ذَلِكَ قَوله عليه السلام :

۴۲۰۹.ثَلاثٌ هُنَّ مِنْ كَمالِ الدِّينِ : الاْءِخْلاصُ ، وَ الْيَقينُ ، وَ الْقَناعَةُ.

۴۲۱۰.ثَلاثٌ يَهْدُدْنَ الْقِوى : فَقْدُ الْأَحِبَّةِ، وَ الْفَقْرُ فِي الْغُرْبَةِ ، وَ دَوامُ الشِّدَّةِ.

۴۲۱۱.ثَلاثٌ هُنَّ الْمُرُوَّةُ : جُودٌ مَعَ قِلَّةٍ ، وَ احْتِمالٌ مِنْ غَيْرِ مَذَلَّةٍ ، وَ تَعَفُّفٌ عَنِ الْمَسْأَلَةِ.

۴۲۱۲.ثَلاثٌ مَنْ كُنَّ فيهِ فَقَدْ أَكْمَلَ الاْءِيْمانَ : الْعَدْلُ فِي الْغَضَبِ وَ الرِّضا ، وَ الْقَصْدُ فِي الْفَقْرِ وَ الْغِنى ، وَ اعْتِدالُ الْخَوْفِ وَ الرَّجاءِ.

۴۲۱۳.ثَلاثَةٌ لا يَنْتَصِفُونَ مِنْ ثَلاثَةٍ : العاقِلُ مِنَ الْأَحْمَقِ ، وَ الْبَرُّ مِنَ الْفاجِرِ ، وَ الْكَريمُ مِنَ اللَّئيمِ.

۴۲۱۴.ثَلاثٌ مُهْلِكَةٌ : اَلجُرْأَةُ عَلى السُّلْطانِ،
وَ ائْتِمانُ الْخَوّان ، وَ شُرْبُ السَّمِّ لِلتَّجْرِبَةِ.

۴۲۱۵.ثَلاثٌ تَدُلُّ عَلى عُقُولِ أَرْبابِها : الرَّسُولُ ، وَ الْكِتابُ ، وَ الْهَدِيَّةُ.

۴۲۱۶.ثَلاثٌ مَنْ كُنَّ فيهِ فَقَدِ اسْتَكْمَلَ إِيمانَهُ: مَنْ إِذا رَضِيَ لَمْ يُخْرِجْهُ رِضاهُ إِلى باطِلٍ ، وَ إِذا غَضِبَ لَمْ يُخْرِجْهُ غَضَبُهُ عَنِ الْحَقِّ ، وَ إِذا قَدَرَ لَمْ يَأْخُذْ ما لَيْسَ لَهُ.

۴۲۱۷.ثَلاثٌ هُنَّ زينَةُ الْمُؤْمِن : تَقْوَى اللّهِ، وَ صِدْقُ الْحَديثِ ، وَ أَداءُ الْأَمانَة.

۴۲۱۸.ثَلاثٌ مَنْ كُنَّ فيهِ كَمُلَ إِيمانُهُ : الْعَقْلُ ، وَ الْحِلْمُ ، وَ الْعِلْمُ.

۴۲۱۹.ثَلاثٌ تَشينُ الدِّينَ : الفُجُورُ ، وَ الْغَدْرُ، وَ الْخِيانَةُ.

۴۲۲۰.ثَلاثٌ يُوجِبْنَ الْمَحَبَّةَ : الدِّينُ،


عيون الحكم و المواعظ
210
  • نام منبع :
    عيون الحكم و المواعظ
    المساعدون :
    الحسنی البیرجندی، حسین
    المجلدات :
    1
    الناشر :
    دارالحدیث للطباعة و النشر
    مکان النشر :
    قم المقدسة
    تاریخ النشر :
    1376 ش
    الطبعة :
    الاولي
عدد المشاهدين : 58000
الصفحه من 566
طباعه  ارسل الي